Menu

"الخارجية" تطالب بضغط دولي حقيقي للإفراج الفوري عن الأسير وليد دقة

فلسطين المحتلة_بوابة الهدف

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية، بضغط دولي حقيقي على دولة الاحتلال للإفراج الفوري عن الأسير دقة، المصاب بسرطان النخاع الشوكي والذي يقبع بسجون الاحتلال منذ 38 عامًا.

وأدانت الوزارة في بيانٍ لها اليوم الأربعاء، ما يتعرض له الأسير المريض البطل وليد دقة (60 عامًا)، وحملت في هذا السياق حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة والمباشرة عن حياته، خاصة في ظل سياسة الإهمال الطبي المتعمدة في حقه التي تمارسها ما يسمى بـ"مصلحة إدارة السجون".

وتابعت الوزارة أنّ "سياسة الإهمال الطبي التي تمارسها دولة الاحتلال بحق الأسرى الأبطال تتناقض تمامًا مع التزاماتها التي يفرضها القانون الدولي واتفاقيات جنيف ومبادئ حقوق الإنسان، وتشكل انتهاكًا صارخًا للمواثيق الدولية ذات الصلة، وترتقي لمستوى الجرائم".

وأشارت إلى أنّها تتابع قضية الأسير دقة مع الدول كافة ومع الجهات الدولية والأممية ذات العلاقة، خاصة في ظل التدهور المتسارع في حالته الصحية، بهدف حشد أوسع ضغط عربي وإقليمي ودولي على دولة الاحتلال للإفراج الفوري عنه.

اقرأ ايضا: إطلاق حملة للضغط على الاحتلال للافراج عن الأسير المفكّر وليد دقة