Menu

ليشمل المزيد من بلدات الجليل

مساعٍ صهيونية لتوسيع "قانون لجان القبول" العنصري

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

أفادت وسائل إعلام العدو بأنّ سلطات الاحتلال الصهيوني تسعى إلى توسيع "قانون لجان القبول" بما يشمل المزيد من البلدات المحتلة في منطقة الجليل شمال فلسطين المحتلة، بحيث يسري على بلدات جماهيرية يصل عدد السكان فيها إلى 1000 عائلة، بدلا من 400 عائلة بموجب القانون الحالي.

وأوضحت صحيفة "هآرتس" أن المساعي الصهيونية لتوسيع القانون تشمل الإعداد لقرار حكومي يقضي بتقديم حكومة الاحتلال دعم مالي بما يتعلق بأسعار الأراضي للبناء فيها، بزعم أنها "تعاني من ضائقة ديمغرافية أو أمنية".

وأشارت الصحيفة إلى أنّ حكومة الاحتلال تخطط  لإنهاء تشريع قسم من هذه الخطوات، التي شملها الاتفاق الائتلافي مع حزب الصهيونية الدينية، خلال أسابيع؛ حيث تهدف "لجان القبول" في البلدات اليهودية في الجليل ومناطق أخرى ذات مستوى حياة مرتفع، إلى منع مواطنين عرب من السكن فيها.

جدير بالذكر أنّ "قانون لجان القبول" هو أحد أكثر القوانين العنصرية في الكيان الصهيوني، ورغم أنه يحظر رفض مرشح للسكن في بلدة جماهيرية على خلفية عرقية، دينية، قومية، ميول جنسية أو انتماء سياسي، إلا أنه تمت صياغة بنوده بشكل يسمح "للجان القبول" برفض مرشحين بزعم "عدم الملاءمة للنسيج الاقتصادي – الاجتماعي" في البلدة.