Menu

عشراوي تشهد: العمليات الفدائية لم تخدم قضية الحرية

حنان عشراوي

الهدف- وكالات

في الوقت الذي تتصاعد فيه اعتداءات المستوطنين بالضفة الغربية المحتلة ضد الفلسطينيين، حتى كان آخرها هذا الصباح اقتحام 30  مستوطناً متطرفاً لباحات المسجد الأقصى، بحماية شرطة الاحتلال، واعتقال 13 مواطنًا من جنين والخليل، شهدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، في دعوى قضائية رفعت في محكمة اتحادية أمريكية لتحديد مدى مسئولية السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية عن هجمات وقعت في دولة الاحتلال قبل أكثر من عشر سنوات في القدس المحتلة، وأسفرت عن مقتل 33 شخصا وإصابة أكثر من 450 آخرين، شهدت بأنها وزعماء بينهم الرئيس الراحل ياسر عرفات عملوا مع مسئولين أمريكيين وإسرائيليين لمكافحة الإرهاب اثناء تلك السنوات.
واستمرت عشراوي: هذه الهجمات لم تخدم قضية السلطة الفلسطينية أو منظمة التحرير الفلسطينية ولا قضية الحرية.

وتطالب الدعوى التي رفعها الضحايا وأسرهم السلطة ومنظمة التحرير بدفع ثلاثة مليارات دولار كـ "تعويضات" لضحايا الهجمات.