Menu

الاحتلال يُعلن نجاح منظومة "مقلاع داوود" وستُفعّل خلال عام

أرشيف: سلاح متطوّر لاعتراض الصواريخ قصيرة المدى

الهدف_ العاصمة_ وكالات:

أعلن جيش الاحتلال نجاح تجارب منظومة اعتراض الصواريخ قصيرة المدى، ما أسمته بـ "مقلاع داوود"، و من المقرر أن يتم تفعيلها خلال عام.

وذكر الخبير الإسرائيلي في الشؤون العسكرية "يوسي ملمان"، أن التجارب التي أجرتها وزارة الجيش، مع شركة "MDI" الأمريكية، أثبتت نجاح المنظومة في اعتراض الصواريخ متوسطة المدى.

ونقل "ملمان" عن وزير الجيش، موشى يعلون، إنه تم الانتهاء من سلسلة تجارب على نظام "مقلاع داوود"، الأمر الذي يُشكّل محطة هامة، في العمل على حماية الكيان، إلى جانب الأنظمة الصاروخية المتوفرة حالياً.

وقالت صحيفة هآرتس العبرية، عبر موقعها الإلكتروني: إن الوزارة الإسرائيلية صممت نظام ما أسمته بـ "مقلاع داود"، لإسقاط الصواريخ التي يتراوح مداها بين 100-200 كيلومتر، أو الطائرات أو صواريخ "كروز"، التي تحلق على ارتفاع منخفض.

وبذلك يسد النظام الجديد الفجوة بين نظام القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ قصيرة المدى، ونظام "آرو" لاعتراض الصواريخ بعيدة المدى وهما نظامان تستخدمهما إسرائيل حالياً.

وتؤكّد دولة الاحتلال أن حزب الله اللبناني، يملك صواريخ متطورة وقادرة على الوصول إلى نقاط حيوية ووسط وجنوب الكيان، في حين أصبح شماله هدفاً ميسوراً لحزب الله، الذي يتلقى دعما عسكريا من حلفيه الاستراتيجي إيران.

وذكرت تقارير إسرائيلية مؤخراً أن حزب الله أصبح يملك صواريخ "يخنوت" بالروسية، أو "المرجان" بالعربية، وهي اقوى سلاح بري يستطيع تدمير السفن والمدمرات العسكرية في عرض البحر، بالإضافة الى صواريخ "الفاتح" الإيرانية والتي تستطيع تغطية كامل اسرائيل وتعتبر من الصواريخ المدمرة.