Menu

كابينيت الاحتلال يُقرّر معارضة الاتفاق حول نووي طهران

أرشيف: أحد اجتماعات الكابينيت الإسرائيلي

الهدف_ العاصمة_ وكالات:

انتهت جلسة المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية في دولة الاحتلال، "الكابينت"، ظهر أمس، بإجماع أعضائه على معارضة اتفاق الإطار بين الدول الكبرى وإيران، حول الملف النووي.

وكانت الدول الكبرى و إيران ، توصّلت إلى اتفاق إطار لتسوية ملف طهران النووي، تمهيدا لاتفاق نهائي بحلول 30 يونيو القادم، أي بعد 8 أيام من المفاوضات الماراثونية في لوزان بسويسرا.

ونص الاتفاق على رفع العقوبات الدولية والأميركية والأوروبية عن إيران، فور تأكيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية على احترام طهران تعهداتها، والتزامها بكافة النقاط الأساسية في الاتفاق.

وكان البيت الأبيض صرّح بأن الرئيس الأميركي باراك أوباما، يتفهم موقف نتنياهو ولن يوقع اتفاقا حول الملف النووي الإيراني، يشكل تهديدا لدولة الاحتلال.

وقالت مصادر في البيت الأبيض أن أوباما يواصل اتصالاته مع مشرعين أميركيين بشأن الاتفاق المبدئي مع إيران، كما يعتزم التحدث مع قيادات الكونغرس لبحث ذات الملف.

وكان أوباما اتصل بنتنياهو بعد ساعات من إبرام الاتفاق، موضحا له أن هذا الانجاز يعتبر تقدما كبيرا نحو حل دائم يقطع كل المسارات أمام امتلاك إيران للسلاح النووي، فيما يُصرّ رئيس حكومة الاحتلال أن الاتفاق "سيء ويُهدد أمن دولته"، متحدّثاً عن "خيار ثالث وهو الوقوف بصرامة وزيادة الضغط على إيران حتى التوصل إلى اتفاق جيد".