Menu

قمع وإصابات في صفوف الأسرى بريمون

قوات قمع السجون

الهدف_ الضفّة المحتلّة_ وكالات:

أفادت هيئة شئون الأسرى بأنّ حالة من التوتّر تعمّ أقسام سجن ريمون، عقب اقتحام أقسام 3 و 5 و 6، والاعتداء الوحشي على 3 من الأسرى في ساحة السجن.

و قالت الهيئة أن قوات القمع اعتدت على الأسرى: إبراهيم سمحان وعامر عبد النبي وحلمي حمامرة، حيث أصيب ثلاثتهم بجروح، فيما تم نقل حمامرة لمستشفى "سوروكا" لإصابته في الرأس.

ونقلت الهيئة عن الأسرى، استنكار عملية القمع والاعتداء، حيث قاموا بالضرب على الأبواب، الأمر الذي ردّت عليه مصلحة السجون بدفع قوات القمع إلى داخل الغرف والأقسام، حيث قامت بإلقاء قنابل الصوت والغاز تجاه الأسرى، ما أدى لإصابة 24 أسيرًا منهم بالاختناق.

هذا وأفادت الهيئة أن إدارة السجن أجرت عملية إخلاء للأسرى في قسم 7، منتصف الليلة الماضية، لخارج السجن، دون أغطية، وقامت قوات القمع بتخريب الغرف وتحطيم الجدران والبلاط، وإتلاف المؤونة الغذائية الخاصة بالأسرى، ومصادرة كافة الأدوات الكهربائية، كما تم خلال ذلك قطع الكهرباء والمياه عن الأسرى.

وهدّد الأسرى باتّخاذ خطوات جماعية قد تصل إلى إعلان الإضراب عن الطعام أمام حالة القمع غير المسبوقة التي تعرضوا لها.