Menu

هل يفاجئ طيران دولة الاحتلال إيران دون شرعية؟

من طائرات دولة الاحتلال

الهدف / العاصمة

في مؤتمر عقد أمس الأول " قال قائد سلاح الجو لجيش الاحتلال الجنرال "امير ايشل" : من الناحية العسكرية البحتة هناك أفضلية كبيرة جدا للضربة الأولى لأنها تحقق انجازات كبيرة على افتراض امتلاك القدرة على القيام بها".

وأضاف الجنرال "اشل" الذي كان يتحدث خلال مؤتمر" كنيرت" الذي عقد في " بيت بن غريون" في تل أبيب تحت عنوان " هل يمكن لسلاح الجو ان يفاجئ بعملية "موكيد" جديدة؟ وذلك في إشارة إلى اسم العملية الجوية التي افتتحت فيها إسرائيل حرب عام 67 " هناك من يقولون بأنه وبسبب امتلاك العدو قدرات جيدة لضرب العمق الإسرائيلي فان عملية من هذا النوع باتت أكثر واقعية من أي وقت مضى".

وتابع: "ينظر العالم اليوم إلى إسرائيل خلافا لعام 67 على أنها دولة قوية لهذا فان عملياتنا العسكرية بحاجة لشرعية دولية والسؤال هل عملية مفاجئة من هذا النوع تحقق هذه الشرعية؟ اعتقد بان هذا الأمر يعتبر تغيرا جوهريا سابقا ، في  67 كنا ضعفاء اليوم نقف في مكان أخر".

وأطلقت إسرائيل على ضربتها الجوية الأولى التي دمرت المطارات المصرية والسورية والأردنية والطائرات المقاتلة المصرية وهي جاثمة على الأرض عام 1967 اسم "موكيد"