Menu

وفد فلسطيني موسع لسوريا.. والقتال ينتقل لوسط المخيم

وفد المنظمة إلى دمشق الاثنين لبحث أزمة مخيم اليرموك

الهدف _ رام الله

من المقرر أن يتوجه وفد موسع من منظمة التحرير الفلسطينية الى سوريا مجددا في محاولة لحل ازمة مخيم اليرموك بعد سيطرة "تنظيم داعش" على اجزاء كبيرة منه، دون ان يحمل الوفد "مبادرة جديدة".

وقال احمد مجدلاني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير لـ معا انه وبعد اجتماع اللجنة التنفيذية الاخير تقرر ارسال وفد من منظمة التحرير الى سوريا يوم الاثنين المقبل في محاولة لانهاء ازمة مخيم اليرموك.

واضاف مجدلاني أن الوفد سيضم د.زكريا الاغا رئيس دائرة شؤون اللاجئين، وصالح رأفت عضو اللجنة التنفيذية نائب الامينة العامة لحزب فدا، ود.احمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة، وسيلحق بالوفد من سوريا ماهر الطاهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، وفهد سلميان عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية.

واكد مجدلاني لـ معا أن الوفد لا يحمل مبادرات جديدة وانما سيواصل اجراءاته السابقة ومتابعة شؤون اللاجئين في مخيم اليرموك في محاولة لتوفير الحماية لابناء شعبنا، مؤكدا انه سيلتقي مع القيادة السورية لبحث سبل حل الازمة.

وفيما يتعلق بالاوضاع داخل المخيم اكد مجدلاني ان مسلحي داعش لا يزالون يسيطرون على اجزاء كبيرة من المخيم، وان معارك عنيفة تدور داخل المخيم بعد ان انتقل القتال من اطراف ومحاور المخيم الى وسطه.

واضاف ان المعارك تدور بين مسلحي داعش وحلفائها من جبهة النصرة، وبين القوى الامنية السورية وبعض الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية داخل المخيم.

معا