Menu

سلطات الاحتلال تُفرج عن الأسيرين الشقيقين أبو عليا

أحد المُحررين

رام الله _ بوابة الهدف

أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الاثنين، عن الأسيرين الشقيقين منتصر ومهتدي مصباح أبو عليا، من سجن النقب الصحراوي.

ونُقل الشقيقان أبو عليا إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، سيما وأن منتصر يعاني منذ اعتقاله عام 2013 من مشاكل في الحلق والمريء والمعدة، ويواجه صعوبة في تناول الطعام والشراب، كما يتقيأ باستمرار، ووضعه الصحي ازداد سوءًا منذ ستة شهور، فأصبح يعاني من صعوبة في النوم بسبب التقيؤ الدائم، إضافة لصعوبة في التنفّس، كما فقد من وزنه مؤخراً (10) كيلوغرام.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيانٍ له، أن إدارة سجون الاحتلال ماطلت بتقديم العلاج للأسير أبو عليا طيلة سنوات اعتقاله، وهو بحاجة لعملية جراحية عاجلة للمريء.

جدير بالذكر أن الأسيرين من قرية المغير شمال رام الله، أنهيا حكما بالسّجن الفعلي لثلاث سنوات وتسعة شهور، إضافة لغرامة مالية بقيمة (2000) شيقل.