Menu

الاحتلال يُمدّد إغلاق "بيت الشرق" في القدس لـ6 شهور جديدة

بيت الشرق

القدس المحتلة - بوابة الهدف

مددت سلطات الاحتلال، بقرارٍ موقّع من وزير أمنها الداخلي، المتطرف "جلعاد أردان"، اليوم الثلاثاء، إغلاق مؤسسة بيت الشرق في القدس المحتلة، لمدة ستة شهور جديدة.

وكانت سلطات الاحتلال أغلقت مقر بيت الشرق، وسط القدس المحتلة، في التاسع من شهر آب عام 2001، بعد سبعين يوماً من رحيل الشهيد فيصل الحسيني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ومسؤول ملف القدس.
إذ أقدمت حينها قوات الاحتلال على اقتحام مقر بيت الشرق وجمعية الدراسات العربية وإفراغ كل محتوياته، وإغلاقه ومؤسسات مقدسية أخرى، ضاربة عرض الحائط بكل القوانين والقرارات الدولية، ومتنصلة من الاتفاقيات التي وقعتها مع منظمة التحرير الفلسطينية.

يُذكر أن "بيت الشرق" كان مقر قيادة منظمة التحرير الفلسطينية ما بين 1980 و 1990، وتم بنائه في سنة 1897 من قبل إسماعيل موسى الحسيني، وورثته عائلة الحسيني منذ ذلك الحين.

ويؤكد أهل المدينة المقدسة، الدور الكبير الذي لعبته بيت الشرق في الدفاع عن مدينة القدس ومواطنيها بشكل خاص، والقضية الفلسطينية بشكل عام، ومدى التأثير الذي كانت تحققه في مختلف الأوساط المحلية والإقليمية والدولية، وحتى لدى أوساط الاحتلال.