Menu

الاحتلال يحكم بالسجن 16 عام على الأسيرة شاتيلا أبو عيادة

الأسيرة شاتيلا أبو عيادة

الضفة المحتلة - بوابة الهدف

حكمت محكمة الاحتلال المركزية في اللد، اليوم الثلاثاء، على الأسيرة الفتاة شاتيلا أبو عيادة (23 عاماً)، من مدينة كفر قاسم، بالسجن مدة 16 عاماً، وذلك بعد اتهامها وإدانتها بطعن سيدة صهيونية العام الماضي، في المنطقة الصناعية في رأس العين، على خلفية قومية.

ووجهت نيابة الاحتلال للشابة أبو عيادة، في لائحة الاتهام المقدمة للمحكمة، تهم "محاولات القتل في أكثر من مناسبة، وذلك بعد أن قررت قتل مواطنين يهود، وتعلم تركيب عبوات ناسفة عن طريق الانترنت، وشراء مواد لهذه الغاية".

يُذكر أن عائلة الشابة من كفر قاسم فندت في حينه، كل ما نُسب لها في لائحة الاتهام، وقالت إن "كل ما نُسب للشابة عارٍ عن الصحة، فهي لم ترتكب أي فعل على خلفية قومية، بل نُسبت إليها تهماً عارية عن الصحة، ويجب إطلاق سراحها، وهي لم تفكر في يوم من الأيام بإيذاء أي شخص، بل كانت تتصرف بصورة طبيعية، لكن مع الأسف الشديد هناك من يحاول المس بنساء ورجال حتى يلطخوا اسم المواطنين العرب، وتحويلهم لأعداء وإرهابيين.
ورافع المحامي إيهاب جلجولي، عن موكلته من كفر قاسم.