Menu

لأول مرة.. الاحتلال يعتزم استخدام قانون مُصادرة الاراضي

تعبيرية

رام الله - بوابة الهدف

أعلنت حكومة الاحتلال، المحكمة العليا، اليوم الثلاثاء، نيتها استخدام قانون مُصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة، لتشريع سبعة منازل استيطانية، تُشكل البؤرة الاستيطانية "عادي عاد"، المُقامة على أراضي مواطنين فلسطينيين خاصة، شرقي رام الله المُحتلة.

ورفضت دولة الاحتلال مؤخراً، الالتماس الذي قدمته منظمة "يش دين" باسم مجالس بلدية ومحليّة فلسطينية، ضد هذا القانون، بتأكيد نيتها استخدام القانون لأول مرة منذ إقراره.

وقالت المدعية العامة في المحكمة العليا للاحتلال، أنه يتوجب على الحكومة دراسة تأثير قانون مصادرة الأراضي الفلسطينية.

يُشار إلى أن "الكنيست" الصهيوني، صادق مطلع الشهر الجاري، على قانون سلب الأراضي الفلسطينية الخاصة، المسمى بـ "قانون التسوية" الذي يأتي بهدف الاستيلاء على المزيد من الأراضي الفلسطينية في الضفة المحتلة.