Menu
أوريدو

الصابرين: الاعتداء على المُتظاهرين برام الله هو إغتيال آخر للشهيد باسل الأعرج

etheh5

غزة _ بوابة الهدف

أدانت حركة الصابرين نصراً ل فلسطين "حِصْن"، مساء اليوم الأحد، الاعتداءات الهمجية التي قامت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة المحتلة، بالضرب وإطلاق قنابل الصوت والغاز بحق المتظاهرين المُحتجين على محاكمة الشهيد البطل باسل الأعرج ورفاقه ما أدى لإصابة العشرات من المواطنين. 

واستنكرت الحركة بشدة في بيانٍ لها وصل "بوابة الهدف"، جريمة الاعتداء على والد الشهيد باسل الأعرج، وعلى عدد من الصحافيين ومصادرة جوالاتهم ومنعهم من التصوير. إضافة إلى اعتقال مجموعة من المواطنين بينهم الشيخ خضر عدنان.

واعتبرت الحركة في بيانها، أن "ما حدث اليوم هو اغتيال آخر للشهيد باسل، وتجاوز خطير تجاه الحق في الاحتجاج السلمي وسقوط في حل الاستبداد والديكتاتورية، وانحراف عن نبض الشارع والثوابت الوطنية والمقاومة".

وطالبت بموقفٍ وطني وجماهيري وفصائلي تجاه ما حدث والذي يصب في مصلحة العدو الصهيوني، و"مُحاسبة الفاعلين وتقديمهم للمحاكمة فهم الأولى بذلك، أما الشهيد باسل ورفاقه فهم أطهر وأسمى من أن تقام لهم المحاكم، بل هم نموذج للمقاومة التي يفتخر بها أبناء الشعب الفلسطيني".