Menu

مباحثات روسية - إيرانية - سورية هامة في موسكو

تعبيرية- علم روسيا

بوابة الهدف _ وكالات

قالت مصادر دبلوماسية لـ"الميادين"، إن وفداً سورياً رفيع المستوى، سيتوجه إلى موسكو الخميس المقبل بدعوة من لافروف، وسيكون برئاسة وزير الخارجية السوري وليد المعلم وعضوية المستشارة الإعلامية والسياسية بثينة شعبان ونائب وزير الخارجية فيصل مقداد بشكل أساسي.

وسيُجري المعلم مباحثات ثنائية سورية - روسية مع لافروف الخميس، وتجدر الإشارة إلى أن الاجتماع الثلاثي يأتي بمبادرة روسية.

ولفتت المصادر إلى أن المباحثات الثلاثية "مهمة وهدفها تنسيق المواقف والجهود، لاسيما في ضوء سياسة التصعيد الأميركية".

وكانت الخارجية الإيرانية أكدت أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف سيكون الجمعة في موسكو، للمشاركة في الاجتماع الثلاثي مع وزيري خارجية روسيا و سوريا سيرغي لافروف ووليد المعلم.

وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أنه من المقررّ عقد لقاء لوزراء خارجية الدول الثلاث نهاية الأسبوع الحالي.

كما أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا يخطط لعقد لقاء مع وزيري الخارجية السوري والإيراني خلال زيارتهما موسكو.

وأشار مجلس الدوما إلى وجود قرار إنشاء ترويكا برلمانية دائمة روسية سورية إيرانية، قد يتخذ عقب اللقاء الوزاري.

وكان السفير السوري لدى روسيا رياض حداد قد صرّح أن زيارة قريبة لوزير الخارجية السوري، تقررت إلى موسكو على ضوء التطورات الأخيرة.

وفي وقت سابق، عُقد في موسكو اجتماع ثلاثي لوزراء الخارجية، وتمّت فيه مناقشة التسوية السورية والوضع في العراق.

كما تمحوّر الاجتماع حول تطوّر الوضع في سوريا في ضوء الالتزام المشترك من قبل الدول الثلاث بـ"قتال الإرهابيين بلا هوادة وتأمين وقف الأعمال العدائية، ووضع حد لمعاناة السكان المدنيين بصورة عاجلة وحل القضايا الإنسانية وإطلاق العملية السياسية وفق أسس القانون الدولي المتفق عليها".

كذلك، عقد اجتماع ثلاثي قبل موعد مؤتمر جنيف 2 بأسبوع حيث شهدت موسكو اجتماعات روسية إيرانية سورية على مستوى رفيع.

المصدر: الميادين نت