Menu

نتانياهو: ننسق مع روسيا في سوريا

بوتين ونتنياهو

بوابة الهدف/ إعلام العدو

زعم رئيس وزراء العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو أن جهود كيانه لوقف عمليات نقل الأسلحة من إيران و سوريا إلى حزب الله تتم بالتنسيق مع روسيا من أجل تجنب الاشتباك بين البلدين.

جاءت أقوال نتنياهو في لقاء مع قناة "إسرائيل بلس" الصهيونية الناطقة بالروسية. وذكر نتانياهو أنه خلال لقاءه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نوقشت قضية "الحرب الأهلية السورية".

"طرت إلى موسكو وأخبرته بما يلي:" نحن نعمل في سوريا لمنع نقل أسلحة خطيرة جدا من إيران عبر سوريا إلى حزب الله في لبنان، وسأواصل أمر الجيش الإسرائيلي بالعمل ضد هذه التحويلات ". بحسب نتانياهو.

وقال "لقد قلت لبوتين إنني أفضل التنسيقبيننا لتجنب الاصطدام ووافق، كل بضعة أشهر علينا تشديد البراغي ونحن نعمل لمنع اشتباك بين جيوشنا ". وأضاف نتانياهو أن "النقطة المهمة هي منع الصدام ونجحنا حتى الآن، والشيء الثاني هو منع الحشد العسكري الإيراني في سوريا، ولنتخيل أن إيران ستنجح في الحصول على ميناء بحري على البحر المتوسط ​​في سوريا، تخيل الغواصات الإيرانية تبحر هنا على طول طرق الشحن الخاصة بنا، قلت لبوتين "لا أعتقد أن هذا مناسب  لمصالحكم أيضا".

ونفى نتنياهو أن يكون بوتين قد أدان تصريحات وزير حرب العدو بخصوص الهجوم الكيميائي في سوريا وقال أنه أبلغ بوتين "أن أي هجوم علينا باستخدام الأسلحة الكيميائية، سواء من قبل جيش الأسد السوري أو المتمردين، سوف يرد عيله بكل ما في وسعنا".

وزعم نتنياهو  إنه حدث تغير كبير في موقف بلدان المنطقة تجاه كيانه، وقال نتانياهو "اذا رأوا فينا عدوا في الماضي فإنهم اليوم  يرون إسرائيل حليفا قويا في النضال". "هناك نضال ضد الإسلام الراديكالي وفصائله على حد سواء، بقيادة إيران الشيعية وداعش السني، وتفهم هذه الدول اليوم أن إسرائيل قوة ضخمة للأمن والصادرات، وهذا يخلق إمكانيات مختلفة في منطقتنا".