Menu

العدو: روسيا تنشر طائرة طراز "أ-50 أو"الاستخبارية في سورية

طائرة أ-50 أو الروسية للإنذار المبكر

بوابة الهدف - ترجمة خاصة

ذكرت مصادر العدو الإعلامية أن جيش الاحتلال يشعر بقلق متزايد من قدرات روسية استخبارية متعاظمة في سورية، وبتقنيات عاليةظن تمكنت شركة تعتمد على صور الأقمار الصناعية من رصدها وتحديدها في سورية لصالح "إسرائيل".

جيث ذكرت شركة إيماجست الدولية محللة صور الأقمار، أن الكرملين نشر طائرة استخباراتية متقدمة من طراز "أ-50 أو" للكشف عن حركة طائرات القوات الجوية  "الاسرائيلية" فى الأفق. في الوقت الذي يسعى فيه الجيش الصهيوني إلى الحرية الجوية في سوريا، مايشكل هذا تهديدا محتملا.

وتظهر اللقطات الفضائية "الاسرائيلية" أن روسيا نشرت طائرة استخباراتية ومراقبة متقدمة واحدة على الأقل في قاعدة القوات الجوية السورية في اللاذقية الاسبوع الماضي مما يعطيها معلومات استخباراتية كبيرة في المنطقة الإقليمية التي يمكن ان تؤثر بالتأكيد على علاقاتها مع "إسرائيل" وتشكل خطرا على الطلعات الجوية الصهيونية في الأجواء السورية.

وتظهر صورة "إيماج إنترناشونال"  طائرة من طراز طراز"أ-50 أو"من صنع روسيا  في أواخر الثمانينيات. ويمكن للطائرة التى تضم طاقما من حوالى 15 من فرداً السيطرة على عشر طائرات فى قتال جوي أو أرضي، وتشمل قدرات الكشف إمكانية تحديد موقع أرضي على بعد 300 كم، وهدف للهواء على بعد 650 كم.  وطيران نشط حوالي ألف كيلومتر لكل رحلة. ولتوضيح ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه إذا كانت اللاذقية أبعد بقليل من 700 كيلومتر من قاعدة القوات الجوية الإسرائيلية في هاتزور، فإن الأمر أبسط من البسيط للطائرة لرصد  الطائرات الإسرائيلية من شمال فلسطين المحتلة.

وعلى الرغم من أن "إسرائيل" تحاول تنسيق أنشطتها في سوريا مع الروس، فقد وقعت مؤخرا عدة تصادمات بين إسرائيل وروسيا حول الضربات الجوية في البلاد. وقد استدعي السفير الصهيوني في موسكو غاري كورين في وزارة الخارجية الروسية، كما أدان الكرملين رسميا انتهاك سيادة دمشق.

ووفقا لموقع "دفاع نيوز"، في نهاية عام 2015، تم الإبلاغ عن الطائرة عدة مرات في سوريا، ولكن الطائرة عادت إلى قواعدها الأم في روسيا بعد أن أعلن الرئيس فلاديمير بوتين انسحاب بعض قواته في سوريا. ويملك الكرملين ما مجموعه نحو 40 طائرة من هذا النوع تستخدم في مختلف البعثات في جميع أنحاء العالم.

وكان الجنرال سيرغي روداسكوي المسؤول عن عمليات القوات الروسية على الاراضي السورية أعلن الأسبوع الماضي في مؤتمر صحافي عقده في موسكو أن بلاده حققت السيطرة الكاملة على سوريا، كما يقول، من خلال نشر نظام متقدم  يتكون من "عدد كبير من المصفوفات والمكونات". وأضاف أن "النظام المنتشر في سوريا يسمح للعسكريين الروس المتمركزين في قاعدة القوات المسلحة بالتحكم الكامل في المجال الجوي السوري".