Menu

السجن شهرين لفلسطيني هدد يهودا غليك

غليك

بوابة الهدف/ترجمة خاصة

حكمت محكمة صهيونية بالسجن لمدة شهرين على الفلسطيني  زيد محمود صابر إياد  بتهمة توجيه تهديد بالقتل لعضو الكنيست الصهيوني الحاخام المتطرف يهودا غليك.  وكان زيد قد أرسل رسالة إلى غليك مرفقة بصورة الشهيد البطل معتز حجازي الذي أطلق النار على الحاخام المتطرف يوم 30 تشرين أول/ أكتوبر 2014 وأصابه بجراح خطيرة وانسحب من المكان إلا أن قوات العدو حاصرته على سطح أحد المنازل في سلوان واستشهد بعد اشتباك معها. زيد محمود، أرسل رسالة على الفيس بوك إلى يهودا غليك شملت صورة البطل حجازي إلى جانب تعليق "هل تذكر هذا المشهد" ما اعتبرته المحكمة تهديدا بالقتل.

في سياق متصل ذكرت مصادر فلسطينية في القدس المحتلة أن شرطة الاحتلال اعتقلت شابًا فلسطينيا من سكان القدس الشرقية بحجة نشره "مواد تحرّض على التمرد والعنف" على صفحته للتواصل الاجتماعي، الفيسبوك، والانستغرام.

ونقلت "يديعوت أحرنوت" نقلا عن شرطة العدو  أن الشاب يبلغ من العمر 19 عامًا وأنه تقرر تمديد اعتقاله لأربعة أيام إضافية بتهمة "نشر منشورات  ورفع فيديوهات وصور تدلل على تماهيه مع تنظيمات إرهابية".

من المعروف أن سلطات الاحتلال تشن حملة شرسة على الفلسطينيين الفاعلين على شبكات التواصل خيث اعتقلت العشرات منهم الذين يقضون فترات اعتقال فعلي أو إداري ومن بينهم صحفيون وكذلك فرض على الكثير منهم الحرمان من استخدام الهواتف الذكية والانترنت والحبس بتهم مشابهة تتعلق بنشر ما تصفه سلطات الاحتلال الإسرائيلي بأنه '"حريض على العنف والإرهاب" .

وذكرت مصادر حقوقية أن ما لايقل 250 فلسطينيا اعتقلوا منذ  تشرين أول/ أكتوبر 2015، ى خلفية نشر مثل هذه المواد التي تصنفها على أنها "تحريضية" كونها تحمل تمجيدا لشهداء أو تضامنا مع الأسرى.