Menu

الجيش الاسرائيلي يدرس طرد جندي فرّ أمام طفلة

435681C

بوابة الهدف

نقلت وسائل إعلام صهيونية عن مصادر في جيش العدو أنه يدرس طرد أحد جنوده من الوحدة المختارة مجلان، بعد أن شوهد يلوذ بالفرار أمام الطفلة نوف انفيعات (16 عاما) والتي تمكنت من طعنه في بطنه، قبل أن يطلق عليها جنود آخرون النار ويصيبوها بجروح خطيرة، استشهدت على أثرها، بعد أن امتنع العدو من تقديم المساعدة العاجلة لها.

 ولم ينه الجيش الصهيوني التحقيق بعد في هذه الحادثة التي، بحسب مصادر مطلعة، لم يتصرف خلالها الجندي وفق ما كان يتوقع منه، وبدلا من مواجهة الطفلة التي كانت مسلحة بمفك وسكين، بادر بالهرب حتى تمكنت منه وطعنته وأصابته بجروح في البطن.

ووقعت عملية الطعن يوم الخميس الأول من الشهر الجاري، عند مدخل مستوطنة "مافو دوتان"، وصورت كاميرات المراقبة في المكان الطفلة انفيعات وهي من سكان بلدة يعبد في جنين، عندما اقتربت من الجنود وطاردت أحدهم بينما فر أمامها حتى تمكنت منه وطعنته. وفي أعقاب الحادثة فتح جيش العدو تحقيقا، حيث ينظر قادة الجيش ومسؤولون  مباشرون في وحدة ماجلان  بخطورة لتصرف الجندي الذي ينتمي لوحدة مختارة حيث يفترض به  التصرف بشكل أفضل وأن يواجه الطفلة لا أن يهرب امامها كما قالت مصادر العدو . ومن المقرر أن يعود الجندي الى وحدته يوم غد الأحد، وسيجري معه قادته تحقيقا، يتقرر في نهايته مصير خدمته العسكرية