Menu

العدو يقرر بناء 300 وحدة استيطانية في بيت إيل في الضفة المحتلة

مستوطنة بيت إيل

بوابة الهدف/ ترجمة خاصة

قال رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو أنه سيشجع بناء 300 وحدة سكنية في مستوطنة بيت إيل في الضفة الغربية المحتلة  بحلول ايلول / سبتمبر المقبل. جاء ذلك في لقاء له مع رئيس المجلس البلدي الاستيطاني في المستوطنة.

وفي وقت سابق من هذا الاسبوع، رفض نتانياهو تحديد موعد نهائي للوحدات السكنية خلال اجتماع مع رئيس المجلس الاقليمي الاستيطاني شاي الون. وجاء إعلان نتانياهو بعد سلسلة من لقاءات مع كبار السياسيين بمن فيهم وزير التربية الصهيوني اليميني المتطرف نفتالي بينيت والوزير السابق جدعون ساعر، الذين تضامنوا مع مستوطني بيت إيل بصدد التوسع العمراني.

ووفقا لمجلس بيت إيل الإقليمي الاستيطاني، فقد مرت الوحدات السكنية بالفعل من خلال جميع العقبات البيروقراطية اللازمة وكل ما تبقى الآن هو بيعها قبل البناء. وستبدأ الجرافات بالعمل قريبا. وقال مصدر في المجلس الاقليمي ل "هآرتس" ان المستوطنين "لا يزالون غير راضين" لعدم وجود اي سبب لعدم البدء في بيع الوحدات في الوقت الحالي. وقال المصدر ان اعلان رئيس الوزراء يعد خطوة الى الامام.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، وافقت لجنة التخطيط والبناء التابعة للإدارة المدنية لجيش العدوعلى تعزيز 2100 وحدة استيطانية في جميع أنحاء الضفة الغربية، منها 1500 وحدة سكنية داخل الكتل الاستيطانية والبقية خارجها. وكان قادة المستوطنين يشعرون بخيبة أمل بسبب توقع حصولهم على المزيد من الوحدات.