Menu

جائزة الدولة التقديرية بمصر للراحل سعيد مرزوق

فيلم الخوف، وفيلم أريد حلاً، والمذنبون من أشهر أفلام الراحل سعيد مرزوق

الهدف_مصر_وكالات:

أعلنت السبت جوائز الدولة التقديرية ب مصر في الآداب والفنون وذهبت إحداها للمخرج السينمائي المصري سعيد مرزوق الذي توفي في سبتمبر الماضي عن 74 عاما.

وتمنح جوائز الدولة في يونيو سنويا، من خلال التصويت السري لأعضاء المجلس الأعلى للثقافة في مجالات الفنون والآداب بإعلان ثلاثة فائزين في كل فرع.

ويحصل كل فائز بجائزة الدولة التقديرية على 200 ألف جنيه مصري (26 ألف دولار).

وإضافة إلى مرزوق، فاز بجائزة الدولة التقديرية في الفنون كل من الموسيقي حسن شرارة، ومهندس الديكور ناجي شاكر، الذي أسهم في إنشاء مسرح العرائس بمصر.

وفي مجال الآداب فاز بجائزة الدولة التقديرية كل من الكاتبين أحمد الشيخ وفوزية مهران والشاعر حسن طلب.

وتمنح جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية لأربعة فائزين، ونالها هذا العام كل من فتحي أبو عيانة ومحمد سكران وسميح شعلان وعلي بركات.

أما جائزة التفوق، وقيمتها المادية 100 ألف جنيه مصري، فتمنح لفائزين في كل فرع، ونالها في مجال الفنون مهندس الديكور حسين العزبي، والموسيقي هاني شنودة.

وفي الآداب فاز بها الناقد عبدالناصر حسن، وحجبت الجائزة الثانية.

وفي مجال العلوم الاجتماعية فاز بجائزة التفوق كل من محبات أبو عميرة ومجدي عبد الحافظ.

أما جائزة الدولة التشجيعية، التي تبلغ 50 ألف جنيه مصري، فنالتها في مجال حقوق الإنسان تهانى الجبالى النائب السابق لرئيس المحكمة الدستورية العليا، عن كتابها الذي تناول القيمة الدستورية لمبدأ العدالة الاجتماعية.