Menu

تعهّد بمُساندة الموظفين..

اتحاد موظفي الأونروا بغزة يُحذّر من عدم افتتاح العام الدراسي في موعده

من إحدى فعاليات اتحاد الموظفين في مواجهة الإجراءات التقشفية والتقليصات من قبل إدارة الوكالة - غزة 2018

غزة_ بوابة الهدف

طالب اتحاد الموظفين العاملين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إدارة الوكالة بالقيام بدورها القانوني والأخلاقي، ودورها الأساسي في إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، وليس تجويعهم وفصلهم.

وفي بيانٍ عمّمه الاتحاد في غزّة، اليوم الاثنين ووصل "بوابة الهدف"، طالب المفوض العام وإدارة الوكالة بتحمل مسئولياتهما اتجاه خدمة اللاجئين الفلسطينيين، ومساندة الموظفين الذين ساندوهم منذ بداية الأزمة، وعدم التخلي عنهم.

وقال اتحاد الموظفين "نطالب إدارة الوكالة تغليب الحكمة وعدم إرسال الرسائل القادمة للموظفين حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه، لأن قطع الأرزاق كما قلنا من قطع الأعناق، وأن تعلن صراحة عن فتح العام الدراسي في موعده وتثبيت معلمي اليومي لأن الأمور قد تتدحرج إلى أوضاع لا تخدم الجميع".

وأضافوا "نكرر مطالبتنا للكل الفلسطيني من قوى وطنية وإسلامية ولجان اللاجئين ومجلس أولياء الأمور بمواصلة تحمل دورهم الوطني اتجاه اللاجئين ونشكرهم جميعاً على مشاركاتهم السابقة في الفعاليات".

وتعهّد الاتحاد بعدم التخلّي عن الموظفين ومواجهة إجراءات الوكالة، بالقول "لن نتخلى عن موظفينا الأكارم وسنقوم بكل أدوارنا القانونية والنقابية في مساندتهم والمحافظة على حقوقهم" ودعا في ختام البيان إلى الوقوف "صفاً واحداً ضد التآمر على الأونروا والمحافظة عليها حتى العودة".

ووجّه الاتحاد شكره لمن شاركوا في الاعتصام، الخميس الماضي، وقال إنّه "مثّل رسالة واضحة بأننا لن نستسلم ولن نرضخ لقرارات قادمة تخص الأمن الوظيفي وحياة الموظفين، وخاصة إرسال رسائل لحوالي 956 موظف تجعل وظائفهم في خطر شديد".