Menu

الاحتلال اعتقل 120 مواطنًا من غزّة منذ مطلع العام

جنود الاحتلال يُحاصرون شبانًا تمكّنوا من الوصول للسياج الأمني شرق غزة خلال فعاليات مسيرات العودة (أرشيفية)

غزة_ بوابة الهدف

اعتقلت قوات الاحتلال 120 فلسطينيًا من قطاع غزة، منذ مطلع العام الجاري، وفق ما أفاد به مركز أسرى فلسطين للدراسات.

وذكر المركز الحقوقي في تقريرٍ، نشره الاثنين، أنّ أعداد الاعتقالات من القطاع منذ بداية العام ارتفعت بنسبة 100% عن نفس الفترة من العام الماضي، والتي شهدت 62 حالة اعتقال.

وربط المركز بين تصاعد وتيرة الاعتقالات خلال الشهور الأخيرة بحراك مسيرات العودة، الذي انطلق في غزة نهاية مارس الماضي، ولا يزال مُستمرًا.

وقال الناطق الإعلامي لمركز أسرى فلسطين، رياض الأشقر، إنه منذ بداية العام تم رصد 63 حالة اعتقال على الحدود الشرقية للقطاع، بينهم أطفال، منها 37 حالة اعتقال جرت بعد انطلاق مسيرات العودة في 30 مارس الماضي، والباقي خلال الثلاثة شهور الأولى من العام الحالي،  بينهم جريحيْن، أحدهما الجريح أدهم سالم وتم اعتقاله بعد إطلاق النار عليه وإصابته في قدمه شمال القطاع، قبل أن يُطلق الاحتلال سراحه بعد أسبوعين. ونتيجة الإهمال الطبي الذي مورس بحقّه من قبل سلطات الكيان بُترت قدمه بعد وصوله لمستشفيات القطاع.

هذا وجرى اعتقال 18 مواطنًا بينهم جرحى ومعاقين وطلاب بعد اعتقال بحرية الاحتلال لركاب سفينة كسر الحصار التي حاولت الإبحار باتجاه اليونان من شواطئ مدينة غزة، وتم الافراج عنهم جميعاً عدا قبطان السفينة سهيل محمد العامودي.

ووفق المركز، اعتقل الاحتلال 31 صيادًا من القطاع كانوا يمارسون عملهم في صيد الأسماك مقابل شواطئ القطاع، بعد إطلاق النار عليهم بشكل مباشر، ومصادرة مراكبهم والتحقيق معهم في ميناء أسدود، وهم يشكلون نسبة 25% من حالات الاعتقال خلال الستة شهور الماضية.

وأفاد التقرير أن الاحتلال أطلق سراح الغالبية العظمى من الصيادين الذين جرى اعتقالهم، فيما أدى إطلاق النار على الصيادين لاستشهاد الصياد إسماعيل صالح أبو ريالة 18 عامًا، وإصابة محمود عادل أبو ريالة بعيار معدني بالصدر وتم اعتقاله ومن ثم إطلاق سراحه.

كما رصد المركز خلال النصف الأول من العام 8 حالات اعتقال لمواطنين على حاجز بيت حانون (إيرز)، بينهم المريض بلال الأسطل، والمواطن شادي العجلة خلال مرافقته لنجله يزن (4 سنوات) وهو مريض بالسرطان وكان متوجهًا للعلاج في مستشفيات الداخل المحتل، إضافة للتاجر أيوب عودة والموظف في شركة "جوّال" رمزي أبو عنزة ومواطنين آخرين.