Menu

عمّان.. وقفة احتجاجية رفضًا لـ "التطبيع السياحي"

عمّان _ بوابة الهدف

نفذ العشرات وقفة احتجاجية قرب وزارة السياحة والآثار الأردنية، وذلك رفضًا وتنديدًا بتوجهات وزارة السياحة والآثار الساعية لفرض وتشجيع التطبيع السياحي والتي كان آخرها قرار إعفاء السياح "الاسرائيليين" من رسوم تأشيرة الدخول إلى الأردن.

المشاركون في الوقفة التي دعا لها تجمع اتحرك لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع وبمشاركة جهات كشبيبة ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية وجمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية وشبيبة القومي العربي واتحاد الشباب الديمقراطي الأردني ورابطة الشباب الديمقراطي الأردني وكتلة التجديد العربية، اعتبروا "القرار الأخير رضوخًا لما فرضه الصهاينة من تصرفات همجية، بالإضافة الى تهربهم من دفع بدالات الخدمات"، مطالبين بإغلاق بوابات التطبيع السياحي مع كيان الإحتلال.

وكان تجمع اتحرك لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع قد أصدر بيانًا صحفيًا استهجن فيه قرار إعفاء السياح الصهاينة من الدخول للأردن بدون رسوم تأشيرة، واعتبر التجمع أن "هذا القرار والذي جاء بعد تصريح وزيرة السياحة والآثار قبل أيام حيث وصفت الصهاينة بأنهم "أولاد العم" كذلك تشجيعها للتبادل السياحي بين الأردن والكيان الصهيوني، وهو ما يشكل تحديًا لمشاعر الأردنيين ولموقفهم الرافض للتطبيع بكل أشكاله مع العدو الصهيوني".

كما وأكد على "موقفه بالرفض من حيث المبدأ فتح المجال للسياح الصهاينة"، مُشيرًا إلى "أنه كان قد خاطب في منتصف العام 2016 وزارة السياحة وطالبها بأن تكف عن إعطاء تصاريح للصهاينة للدخول والتجوال والسياحة وإقامة نشاطات بدعوات صهيونية في عدد من الأماكن الأثرية الأردنية وفي الوقت الذي كانت تروج فيه الصحف والمواقع العبرية بأن البتراء تعد موقعا أثريًا "إسرائيليًا" وقتها تنصلت وزارة السياحة من الموضوع وصرحت بأن لا علاقة لها وأن التصاريح والجهة المسؤولة عنها هي مفوضية سلطة العقبة، لتعود اليوم الجهات الرسمية وتروج للسياحة "الإسرائيلية" وتشجعهم على المجيء للأردن وتعطيهم افضلية للدخول والإقامة!!".

وطالب تجمع اتحرّك الجهات الرسمية "بالعدول عن هذا القرار بل وإغلاق بوابات التطبيع السياحي، وان تتخذ القرار المنسجم والمزاج العام الرافض للتطبيع بكافة أشكاله مع العدو الصهيوني والذي يعد التطبيع السياحي واحدًا من أهم هذا التطبيع الذي تضاعف في الآونة الأخير".

35غ.jpg
فهرس.jpg
5غ53ا53.jpg
5ا3اا.jpg
5ا3ا5.jpg