Menu

خلال مؤتمر صحفي مشترك..

الفصائل تؤكد على حق الرد على العدوان.. وتعلن عن فعاليات ضد إجراءات "الأونروا"

أرشيفية

بوابة الهدف - غزة

أكدت الفصائل الفلسطينية، اليوم الخميس، على حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه في مواجهة العدوان "الإسرائيلي"، كما أعلنت عن عدة فعاليات لمواجهة إجراءات وكالة الغوث ضد الموظفين.

وقالت الفصائل خلال مؤتمرٍ صحفي هام عقب اجتماعها في قطاع غزّة، لبحث تداعيات العدوان، أنّ هذا الاجتماع جاء بناءً على طلب الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار. وقد أكدت استمرار مسيرات العودة بشكلها الجماهيري والسلمي، وقالت إن الجمعة القادمة "سلمية 100%".

واعتبرت أنّ الاحتلال "الإسرائيلي" يواصل اختراق اتفاق 2014 الذي وقع في العاصمة المصرية القاهرة، وأكدت الالتزام بالاتفاق مع التزم به الاحتلال.

وأضافت: "لن نتحمل أي مسؤولية عما يمكن أن ينتج عن استمرار اختراق الاتفاق".

وقالت خلال مؤتمرها الصحفي في غزّة، إنّ "التصعيد لم يتوقف، والاحتلال يمارس عربدة ويحاول تثبيت محاولات جديدة، ونؤكد على حقنا في المقاومة والرد على الجرائم الإسرائيلية". مضيفةً "نعلن تمسكنا باتفاق وقف إطلاق النار 2014، ما تمسكت به إسرائيل واحترمته".

وحول إجراءات وكالة الغوث التي أدت لفصل موظفي برنامج الطوارئ، قالت الفصائل إنّ هناك شخصيات داخل "الأونروا" تسعى لتطبيق أجندات مشبوهة معادية للشعب الفلسطيني، بينها حكم شهوان وساندرا ميتشل، إضافةً إلى ماثياس شمالي مسؤول الوكالة في غزّة.

وبيّنت أنه سعت لاتخاذ عدة خطوات على مستوى السفراء ومع منظمة التحرير، كما قامت بعدة اتصالات مع دول التعاون الإسلامي، لاتخاذ إجراءات مع وكالة الغوث.

واعتبرت أنّ إدارة الوكالة تقوم بتنفيذ أجندات أمريكية وصهيونيّة ضد شعبنا الفلسطيني.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية عن عدة فعاليات مساندة لموظفي "الأونروا" ورافضة لإجراءاتها بحقهم، والتي سيكون ضمنها فعالية يوم الأحد المقبل، أمام المقر الرئيس للوكالة في غزة، والتي تأتي تزامنًا مع اجتماع جامعة الدول العربية.

وأضافت "كما سيكون هناك فعالية يوم الثلاثاء أمام مقر أونروا بغزة، وفعاليات مشتركة في مناطق العمليات الخمس للتعبير عن رفض جميع اللاجئين لسياسة التقليصات".