Menu

الشعبية تشيد بعملية الطعن البطولية وتعتبرها ضربة قاسية للاحتلال

من مكان عملية الطعن

رام الله _ بوابة الهدف

أشادت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بعملية الطعن البطولية مساء اليوم الخميس بإحدى المغتصبات الصهيونية جنوب شرق مدينة رام الله والتي أدت إلى مقتل مغتصب صهيوني وإصابة آخرين، وأسفرت عن استشهاد المنفذ البطل محمد طارق دار يوسف ابو عيوش  من قرية كوبر، مُؤكدة أن "هذه العملية ضربة موجعة وقاسية للاحتلال ولأمنه". 

واعتبرت الجبهة أن "هذه العملية جاءت لتؤكد على وحدة الدم والإرادة وعلى تكاملية النضال واستمرارية المقاومة، ولتعبّر عن الرد الشعبي الحاسم في وجه  المؤامرات التي تستهدف قضيتنا وحقوقنا وثوابتنا، وعلى جرائم الاحتلال في غزة مرورًا باعتداءاته على المقدسات والمسجد الأقصى وممارساته وجرائمه ضد أبناء شعبنا في عموم الضفة وأخيرًا على إقراره قانون القومية العنصري".

وأكدت الجبهة أن "الشهيد المقاوم باختراقه الجدار الأمني المحصن والدخول لعمق المغتصبة الصهيونية وتنفيذه العملية البطولية نجح في تمريغ أنف الاحتلال في الوحل، وأثبت من خلالها أن المقاومة بالضفة قادرة على تحقيق خسائر في صفوف الاحتلال".

ودعت الجبهة إلى "ضرورة استثمار الرسائل القوية التي وجهتها العملية للاستمرار في الفعل الشعبي المقاوم بكل الوسائل".