Menu

تقرير: 29 فلسطينيا يعتقلون إداريا كل شهر في المتوسط

عملية اعتقال

بوابة الهدف - إعلام العدو/ترجمة خاصة

قال تقرير جديد حصلت عليه منظمة بتسيلم من مصلحة السجون الصهيونية أن 550 فلسطينيا تم اعتقالهم إداريا وبدون محاكمة اعتبارا منذ مطلع أيار/مايو هذا العام، ويمكن تجديد الاعتقال إلى أجل غير مسمى كما لا تتوفر للمعتقلين أ] فرصة للإطلاع على التهم أو الدفاع عن أنفسهم. ومن بينهم امرأتان وثلاث قصر.

وقال التقرير أن 29 فلسطينيا تم اعتقالهم شهريا في المتوسط بدون تهمة أو محاكمة العام الماضي بينما أنه في العقد الماضي لم يمر شهر دون اعتقال 150 فلسطينيا على الأقل إداريا.

تتم مراجعة أوامر الاعتقال الإداري كل ستة أشهر أو ثلاثة في بعض الأحيان، لكن لا يتم إخبار المحتجزين بالتهم أو عرض أي أدلة ضدهم وبالتالي يستحيل على أي معتقل أن يحصل على دفاع مقبول عن النفس أمام هذا الإجراء المتعارض مع القانون الدولي.

وقال تقرير نشرته وسائل إعلام أنه قبل عدة سنوات، في ذروة الإضراب الجماعي للأسرى ضد الاعتقال الإداري، أكد مسؤول أمني صهيوني رفيع المستوى أن الدولة تستخدم الاحتجاز الإداري في العديد من الحالات بدافع الكسل وعندما لا تريد تكليف نفسها عناء جمع الأدلة الكافية.

وفي عدد من القضايا البارزة على مر السنين، كشفت سلطات الاحتلال ضمنيًا مرة أخرى أنها تستخدم الاحتجاز الإداري كأول، وليس الملاذ الأخير. فيما تشدد منظمة بتسيلم على أن "سلطة الأمر بالاحتجاز الإداري هي سلطة متطرفة وشاملة". وتفحص المحاكم العسكرية والمحكمة العليا أوامر الاعتقال ظاهريًا، إلا أن هذه المحاكم توفر فقط مظهر المراجعة القضائية وتسمح بعمليات الاعتقال هذه. ".