Menu

ريشت الصهيونية: خلافات بين نتنياهو وليبرمان حول غزة ومكتب نتنياهو ينفي

نتنياهو وليبرمان

بوابة الهدف - إعلام العدو/ترجمة خاصة

قالت قناة "ريشت" الصهيونية أن خلافا شديدا اندلع في الحكومة الصهيونية على خلفية رفض رئيسها بنيامين نتنياهو طلب وزير الحرب بشن ضربة قوية ضد قطاع غزة في الثاني عشر من تموز/يوليو الجاري، وأكدت القناة أن نتنياهو عارض الطلب بشدة وأجهض الضربة.

ونقلت القناة عن مصدر في حزب "يسرائيل بيتينو" الذي يتزعمه ليبرمان"أنه بكل ما يخص التحركات بمواجهة حركة حماس هناك خلاف بين الطرفين، على المستوى العسكري والمدني أيضًا".

ويبدو أن موقف نتنياهو مرتبط بالحديث عن التقدم الكبير في صفقة سربت أخبارها القناة العاشرة الصهيونية ومراسلها باراك دافيد، الذي تحدث عن تقدم فعلي كبير في الاتصالات التي تجريها الأمم المتحدة مع السلطة الفلسطينية وحماس و مصر والكيان الصهيوني.

ونوّه المراسل إلى نيّة جميع الأطراف بلوغ التسوية قبيل افتتاح السنة الدراسية في قطاع غزة لتفادي أزمة انسانية مع عودة أكثر من 270 ألف طالب إلى المقاعد الدراسية، وخشية أن يجدوا المدارس مغلقة، خصوصا وأن قسم كبير من المدارس في قطاع غزة يأتي بتمويل من الأنروا ومن المساعدات الأمريكية التي قطعتها السلطات في واشنطن. من جانبه عقّب ديوان رئيس الوزراء على هذا التقرير بالتأكيد أن الحديث عن خبر كاذب كل الهدف منها هو دق الإسفين بين رئيس الوزراء ووزير الأمن.

اقرأ ايضا: تقرير صهيوني: صفقة وشيكة مع حماس حول غزة لامثيل لها