Menu

"بوكينغ" العالمية تغير توصيف القدس إلى مدينة "إسرائيلية"

التغيير في توصيف القدس كما يظهر في منصة Booking

بوابة الهدف - متابعة خاصة

Booking.com" في خطوة غير مفهومة ومخالفة للقانون الدولي وقد تثير نزاعا دبلوماسيا عالميا، أقدمت شركة بوكينغ" للحجز الفندقي عبر الانترنت إلى تغيير وضع القدس الموحدة في قاعدة بياناتها إلى "مدينة داخل إسرائيل" .

وكانت الشركة العالمية التي مقرها أمستردام تعرف القدس سابقا بأنها "مستوطنة إسرائيلية" غير أنها سارعت لتغيير المعلومات بعد مقال نقدي من صحيفة يهودية بلجيكية مناصرة للكيان الصهيوني. حيث تجاوبت الشركة بسرعة مع تصريح رئيس تحرير جريدة جودز أكتبول وطالب الشركة بتعديل توصيف القدس.

ورغم أن العلامات التجارية الكبرى تتحرك بحذر في حقول ألغام السياسة حفاظا على صورتها، يأتي موقف "بوكينغ" مستغربا وبعيدا عن النزاهة بالنسبة لموقع يستخدمه الملايين حول العالم.

ومن المعروف أن القدس الشرقية تعتبر مدينة محتلة حسب القانون الدولي وكذلك حسب تصنيف الحكومة الهولندية، بالنظر إلى أن القدس الشرقية تعتبر أرض محتلة بموجب القانون الدولي والإجماع العالمي هو أن الجزء الشرقي من المدينة المقدسة هو عاصمة فلسطين

وقال فريلش أنه حتى هو فوجئ بتجاوب الشركة السريع "اعتقدت أنها كانت خدعة حتى راجعت ذلك ورأيت ذلك بأم عيني" و لم يتم تقديم أي تفسير لهذا التعديل.، وتم إنشاء "بوكينغ" عام 1996 وتعرض أكثر من 28 مليون إعلان وتخدم 138000 وجهة سفر حول العالم وتحجز من منصتها 1.5 مليون غرفة حسب بياناتها. ولم تتوصل [الهدف] إلى أي تعليق فلسطيني رسمي.

.