Menu

بولتون لنتنياهو: ترامب جعل التحالف مع "إسرائيل" حجر الأساس في سياسته

اجتماع بولتون ونتنياهو صباح اليوم

بوابة الهدف - ترجمة خاصة

في سياق زيارته للكيان الصهيوني، التقى مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون صباح اليوم مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في مكتبه في القدس المحتلة.

تأتي زيارة بولتون التي توصف بأنها مهمة للغاية وتستمر ثلاثة أيام، لتعزيز الضغوط الأمريكية ضد إيران وإعادة فرض العقوبات عليها، حيث يعتبر الكيان الصهيوني عراب التحريض على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران وتعتبره الإدارة الأمريكية الشريك الأهم في هذه الحملة الجديدة.

في اللقاء الذي حضره رئيس رون ديرمر أشاد نتنياهو ببولتون ودوره في دفع ترامب للانسحاب من الاتفاق واعتبر القرار تاريخيا ومفصليا.

ووصف نتنياهو التحالف بين كيانه وواشنطن بأنه تحالف رائع وأفضل من أي وقت مضى، وزعم نتنياهو أيضا أن معظم الدول العربية تشاركه وترامب الموقف من إيران وقال " وأنا أعلم أن جيراننا العرب يشتركون في الرأي أو الجميع تقريبا في هذه المنطقة، وبصراحة أعتقد أن كل البلدان التي تهتم بالسلام والأمن في الشرق الأوسط يجب أن تتبع أمريكا في زيادة الضغط على إيران، لأنه كلما زاد الضغط  زادت أيضا احتمالات بأن النظام الإيراني سيزقف عدوانه ويجب أن يشارك الجميع في هذا الجهد".

وانتهز نتنياهو الفرصة ليؤكد على مواصلة السياسات الصهيونية المدعومة أمريكيا تجاه إيران و سوريا وقطاع غزة والعديد من التحديات الجديدة التي تواجه الجانبين والتي تتطلب التنسيق المباشر. وعبر نتنياهو عن تقديره لدعم واشنطن "الذي لا لبس فيه" للكيان الصهيوني وأضاف " نحن نقدر أيضا استمرار التزام الولايات المتحدة بالحفاظ على الميزة العسكرية النوعية لإسرائيل، والتي تمكننا من الدفاع عن أنفسنا ضد أي تهديد".

ورد بولتون "إن ضرورة منع إيران من الحصول على الأسلحة النووية هي أولوية قصوى بالنسبة للولايات المتحدة، وهذا سبب الانسحاب من الاتفاق وإعادة فرض العقوبات" وقال بولتون أن إدارته تحاول إقناع أوربا بإجراءات أكثر صرامة في مجال الصواريخ البالستية، وأنشطة تمويل "الإرهاب" في اليمن ولبنان وسوريا والمنطقة، وقال " هذه تهديدات عالمية وليست إقليمية فقط" مشيدا بالتحالف مع الكيان وأن ترامب جعل هذا التحالف حجر الزاوية في سياسته.