Menu

قوات الاحتلال تبلغ بقرار هدم منزل الأسير أبو حميد

بوابة الهدف - رام الله

أبلغت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، فجر الأحد، عائلة الأسير إسلام أبو حميد، في مخيم الأمعري بمدينة رام الله، بقرارٍ عسكري ينص على هدم منزلها.

جاء ذلك خلال حملة اقتحاماتٍ شنتها قوات الاحتلال فجر الأحد، حيث اقتحمت منزل عائلة أبو حميد في المخيم.

وكانت قوات الاحتلال أخذت، منتصف شهر آب/أغسطس الجاري، قياسات منزل عائلة أبو حميد، تمهيدًا للهدم.

واعتُقل اسلام أبو حميد في السادس من شهر حزيران/بونبو الماضي، بزعم إلقاء بلاطة على جندي صهيوني من وحدة دفدوفان الخاصة أثناء اقتحام مخيم الأمعري في شهر أيار/متبو الماضي، حيث أصيب بجروح بالغة، وأعلن لاحقا عن مقتله.

يذكر أن أم ناصر أبو حميد (72 عامًا)، والدة لستة اسرى وشهيد، وهم: الشهيد عبد المنعم الذي ارتقى شهيدًا في مخيم قلنديا في العام 2002، والأسير ناصر (37 عامًا) ومحكوم بسبعة مؤبدات وخمسين عامًا، ونصر (35 عامًا) محكوم بالسجن لخمسة مؤبدات، وابنها شريف (29 عامًا) محكوم بالسجن لأربعة مؤبدات، وابنها الأخير الأسير محمد (24 عامًا) محكوم بمؤبدين و30 عامًا.

وتوفي زوجها محمد يوسف ناجي أبو حميد في شهر كانون الأول/يناير عام 2014 بعد صراع مع المرض والمعاناة دون أنْ يتمكّن من رؤية أبنائه الأربعة واحتضانهم للمرة الأخيرة.