Menu
أوريدو

فرقة "أوتوستراد" الأردنية تغني للتطبيع مع الاحتلال!

بوابة الهدف - غزة

أصدرت فرقة “اوتوستراد” الغنائية الأردنية أغنيةً جديدة بعنوان “مقاطعني”، في رسالة رافضة لدعوات المقاطعة الشعبية التي أثيرت ضدها منذ إحيائها حفلات غنائية في فلسطين المحتلة، وذلك عام 2013.

واعتبر ناشطون أن الأغنية الجديدة للفرقة الأردنية، سابقة خطيرة ودعوة صريحة للتطبيع مع الاحتلال "الإسرائيلي"، لما يحتويه من مضمون يعتبر أنّ التطبيع مجرّد “وجهة نظر” تقبل الاختلاف أو الاتفاق معها.

وتضمّنت الأغنية تحديًا للإرادة الشعبية الفلسطينية والعربية التي ترفض التطبيع مع الاحتلال في مختلف المجالات، وهو الإصدار الغنائي الأول من مضمونه الذي جاء في الوقت التي تدعو فيه لجنة المقاطعة للالتفاف الدولي والعربي وسط محاولات الاحتلال محاربة دورها.

وجاءت الأغنية من كلمات خير فودي وافو دمرجيان، وقد تم تصويره بالأبيض والأسود، وجرى نشره على قناة يوتيوب الخاصة بالفرقة الأردنية، أمس الاثنين.

وزارت فرقة "أوتوستراد" فلسطين المحتلة عام 2013، وأثارت ضجة واسعة، بعد الحصول على التأشيرة (الفيزا) الصهيونية من سفاةر الاحتلال في الأردن، متجاهلة بذلك كافة المناشدات الأردنية والفلسطينية الداعية لعدم التعامل مع سفارة الاحتلال في الأردن كون ذلك يشكل تطبيعاً سافرًا.