Menu

استعدادات للمشاركة في جمعة "عائدون رغم أنفك يا ترامب"

تعتبر هذه الجمعة الـ 24 من ضمن فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار،

بوابة الهدف - غزة

تستعد الجماهير الفلسطينية في قطاع غزّة، للمُشاركة في جمعة "عائدون رغم أنفك يا ترامب"، والتي تأتي في رسالة للرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي يواصله قراراته الساعية لشطب الحق الفلسطيني.

وأكدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة،  استمرار المسيرة حتى تحقيق أهدافها المتمثلة بالعودة وكسر الحصار عن قطاع غزة.

وقالت الهيئة إن "المؤامرات والإجراءات الإسرائيلية ستتحطم على صخرة صمود شعبنا"، مُشددةً على أن "المؤامرة الأمريكية والإسرائيلية التي تستهدف حقوق اللاجئين تسعى لطمس حقوقنا المشروعة وفي مقدمتها حق العودة".

ودعت الجماهير إلى "الالتزام بتعليمات اللجان المنظمة ولجان النظام المتواجدة على الأرض، والحذر من الإشاعات التي تحاول المساس بالمسيرات وشعبيتها وسلميتها أو أية دعوات تضر بسلمية الفعاليات وضمان أكبر مشاركة فيها وأن تعبر عن الشكل الحضاري لشعبنا".

وتعتبر هذه الجمعة الـ 24 من ضمن فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار، التي انطلقت في 30 من آذار/مارس الماضي.

وبدأت المسيرة تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

واستشهد خلال المسيرة 172 مواطنًا، برصاص جيش الاحتلال، بينهم 27 طفلاً و3 إناث، فيما بلغ عدد الجرحى أكثر من 18 ألف، من بينهم 3540 طفلاً و1730 أنثى.