Menu

إحراق برج اتصالات لجيش الاحتلال في رفح..

شهيد وعشرات الإصابات إثر الاعتداء على جمعة "عائدون رغم أنفك يا ترامب"

في الجمعة الـ 24 من ضمن فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار - وكالات

بوابة الهدف - غزة

استشهد شابٌ فلسطيني وأصيب العشرات،الجمعة، برصاص قوات الاحتلال "الإسرائيلي" خلال مشاركتهم في مسيرات العودة السلمية شرقي قطاع غزّة، في جمعتها الـ 24 على التوالي.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء الجمعة، استشهاد الشاب بلال مصطفى خفاجة (17 عامًا) برصاصة في الصدر، أطلقها جنود الاحتلال، خلال مشاركته في المسيرات السلمية شرقي رفح جنوب القطاع.

وقال الناطق باسم الوزارة إنّ 94 مواطنًا أصيبوا بجراحٍ مختلفة منها 30 بالرصاص الحي حتى (7:00 مساءً).

وفي السياق، أحرق متظاهرون برج اتصالاتٍ يتبع لجيش الاحتلال داخل الخط الفاصل بين القطاع وباقي الأراضي المحتلة، شرق رفح.

وتعتبر هذه الجمعة الـ 24 من ضمن فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار، التي انطلقت في 30 من آذار/مارس الماضي.

وبدأت المسيرة تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

واستشهد خلال المسيرة 172 مواطنًا، برصاص جيش الاحتلال، بينهم 27 طفلاً و3 إناث، فيما بلغ عدد الجرحى أكثر من 18 ألف، من بينهم 3540 طفلاً و1730 أنثى.