Menu

نتنياهو: لايوجد قرار بشأن الانتخابات

بوابة الهدف - إعلام العدو/ترجمة خاصة

في الوقت الذي نفى فيه رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو وجود أي مناقشات مع التيار الحريدي المتشدد حول قانون التجنيد، نفى أيضا وجود أي قرار يخص الانتخابات أو حل الكنيست، بعد الضجة حول رفض التيار الحريدي القانون الذي يقف وراءه وزير الحرب أفيغدور ليبرمان، وقال نتنياهو "سمعت انهم يسألون اذا كانت هناك انتخابات ومتى ... الاجابة هي انه لا يوجد قرار".

جاءت التصريحات في اجتماع نتنياهو مع وزراء حزب الليكود صباح اليوم، حيث طرح البعض أن الخلافات مع الحريديم على القانون التجنيد، هي قضية تهدد بتفكيك الائتلاف الحكومي، وتؤدي إلى انتخابات مبكرة في "إسرائيل" ونذكر أن المحكمة العليا كانت قضت أنه يجب الانتهاء من سن قانون جديد للتجنيد بحلول الثاني من كانون أول/ديسمبر، ولكن التيار الحريدي رفض الصيغة التي مرت بالقراءة الأولى في الكنيست، ما يعني احتدام الأزمة بسبب أنه لايوجد وقت كافي لمناقشة التعديلات المطلوبة، بينما يتشدد ليبرمان في التمسك بالمشروع المطروح.

ومن المتوقع أن يلتقي ما يسمى "مجلس حكماء التوراة"من حزب "يهدوت هتوراة" الأكثر اعتراضا، في الأيام المقبلة ويقرر ما إذا كان سيتنازل عن هذه المعركة أو يرفض صيغة القانون نهائيا.

وفي كلتا الحالتين فإن أي من الطرفين يبدو أنه لايريد تقديم أي تنازل ما يجعل الأمور تذهب إلى يد نتنياهو ليقرر حل الكنيست قبل أن يسقط الحريديم حكومته.

وتشير التقديرات إلى أن نتنياهو قد يذهب في المعركة إلى نهايتها ويعلن حل الكنيست بعد عطلتها التي تنتهي في 15 تشرين أول/ أكتوبر بوقت قصير.