Menu

نتنياهو: "التهديد الإيراني قرب إسرائيل مع الدول العربية"

بوابة الهدف - إعلام العدو/ترجمة خاصة

قال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو اليوم في كلمته في افتتاح الدورة الشتوية للكنيست الصهيوني أنه بسبب التهديد النووي الإيراني ، فإن "إسرائيل والدول العربية الأخرى أقرب مما كانت عليه من قبل".

بأنه يحتفظ "بعلاقة مباشرة مع [الرئيس الروسي] فلاديمير بوتين" ، وأضاف "أهتم بعلاقة قوية معه" لأن "هذا يسمح لنا بالتعامل مع الصعوبات في منطقتنا." و" هذا مهم لسلامة إسرائيل." واستدرك نتنياهو "لكن اهم صلة هي تحالفنا مع الولايات المتحدة". كذلك تحدث نتنياهو عن أهداف سياسته على المدى البعيد مركزا على التصدي للخطر النووي الإيراني المزعوم.

وقال نتنياهو "بوصفي رئيس وزراء اسرائيل وقفت امام اكبر مخاطرنا أمام اتفاقية تسمح لإيران بالحصول على الطاقة النووية." وأضاف "إن أمن إسرائيل يأتي قبل كل شيء". وأكد نتنياهو إن " قوات الأمن الإسرائيلية تعمل ضد النظام الإيراني في سوريا ، حتى اليوم". وأضاف أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "يتصرف ماليا ضد هذا النظام". ووجه نتنياهو الشكر لترامب مجددا على ما زعم أنه "قراره الشجاع بتجديد العقوبات على إيران والخروج من الاتفاق النووي الإيراني."

وفي الموضوع الفلسطيني صرح نتنياهو أنه إذا كانت" إسرائيل" يجب أن تتصرف ضد أعدائها ، فإنها ستفعل ذلك بقوة "العقبة أمام السلام ليست معنا ، بل مع الفلسطينيين". وأضاف "عندما يرفض أبو مازن الاعتراف بإسرائيل كدولة قومية للشعب اليهودي ، لا يوجد أساس للسلام للأجيال القادمة".

وحول موضوع قانون الدولة القومية الذي صدر حديثاً ، زعم نتنياهو إن "إسرائيل دولة ديمقراطية سليمة" تحمي الحقوق الفردية لمواطنيها"، وقوطع خطاب نتنياهو من قبل المعارضة حيث تم إخراج زعيمة ميرتس تمار زاندبرغ من القاعة، بالإضافة إلى العديد من أعضاء المعارضة الآخرين.