Menu

الاحتلال يقمع المسيرات الأسبوعية في مناطق الضفة

إصابات في المسيرات الأسبوعية - أرشيف

القدس المحتلة_ بوابة الهدف

قمعت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، الجمعة، مظاهراتٍ أسبوعية انطلقت في عدة مدن بالضفة الغربية المحتلة، بينها نعلين في رام الله وباب الزاوية في الخليل، وكفر قدوم في قلقلية.

وأصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، وآخر بحروق جراء اصابته بقنبلة صوتية، في قمع مسيرة قرية نعلين الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والجدار العنصري.

وأطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المشاركين ما أدى لإصاباتٍ عولجت ميدانيًا.

كما اندلعت مواجهات متفرقة بعد ظهر الجمعة بين المواطنين وقوّات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ قوّات الاحتلال اقتحمت بعدد كبير من المشاة في جنودها للمنطقة، ولاحقت الشّبان وأطلقت الرصاص المطاطي صوبهم والقنابل الغازية والصوتية.

بينما انتشرت قوّات أخرى من جيش الاحتلال على أسطح البنايات السّكنية، وحولتها إلى مواقع لمراقبة الشّبان.

هذا وأصيب متضامن أجنبي، برصاص معدني مغلف بالمطاط خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ اكثر من 15 عامًا.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بأن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة بقنابل الغاز والصوت والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط مما أدى إلى إصابة ناشط أجنبي بعيار في الرجل عولج ميدانيا في مركز إسعاف القرية.

وأكد شتيوي اندلاع مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود الاحتلال الذين اعتلوا اسطح منازل المواطنين واتخذوها نقاط عسكرية لقناصتهم.

وانطلقت المسيرة تنديداً بصفقة القرن وبالمؤامرات التي تحاك ضد مشروعنا الوطني بمشاركة المئات من أبناء البلدة ومتضامنين أجانب من منظمات مختلفة.