Menu

الاحتلال يقرر زيادة مساحة الصيد في بحر غزة

غزة _ بوابة الهدف

قرّرت سلطات الاحتلال الصهيوني، عصر اليوم الأربعاء، توسيع مساحة الصيد في عرض بحر قطاع غزّة، وذلك بعد أشهرٍ من تقليصها وملاحقة الصيادين في عرض البحر.

وأفاد مسؤول لجان الصيادين في اتحاد لجان العمل الزراعي بغزّة، زكريا بكر لـ "بوابة الهدف"، أنّه تم إبلاغ الجهات المعنية بتوسيع مساحة الصيد في بحر قطاع غزة.

وأضاف "بعد تواصلنا مع الصيادين في البحر أكدوا لنا تطبيق هذا القرار"، مُشيرًا إلى أن التوسيع سيكون "من وادي غزة وجنوبًا 9 أميال، ومن الوادي وشمالاً ٦ أميال".

وباتت عملية استهداف الصيادين من قبل قوات الاحتلال في عرض البحر أمرًا يوميًا يُضاف إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال بحق قطاع غزة، منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال في 26 آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.

جدير بالذكر أن اتفاق التهدئة نصّ على أن تكون مساحة الصيد المسموح بها 6 أميال، تزيد إلى 9 خلال شهر، ومن ثمّ يسمح الاحتلال بزيادتها إلى 12 ميل بحري، في مدّة أقصاها 6 شهور.

كما ويذكر أنه وطبقًا لاتفاقية "أوسلو"، يفترض أن يسمح للصيادين بالعمل في مسافة 20 ميلاً بحريًا على طول شواطئ قطاع غزة، إلّا أنّ الاحتلال ينتهك كافة الاتفاقيات، رغم عمل السلطة الفلسطينية الجاهد على التعاون معه والتنسيق في كافة الأمور.

وفي قطاع غزّة قرابة 4 آلاف صيادًا يعيشون أوضاعًا مُزرية، في ظل الحصار الصهيوني الخانق، وتضييق مساحة الصيد، والملاحقة شبه اليومية من قبل بحرية الاحتلال للصيادين، واستهدافهم، ضمن المساحة المسموح الصيد فيها، ويكون الاستهداف أحيانًا على بعد 2 ميل بحري من الشاطئ.