Menu

القوى تدعو لتصعيد المواجهة دعمًا لخان الأحمر وجبل الريسان

رام الله _ بوابة الهدف

دعت القوى الوطنية والاسلامية في رام الله والبيرة، لتوسيع المشاركة في فعاليات مساندة خان الأحمر المهدد بالهدم وجبل الريسان المهدد بالمصادرة في مناطق الضفة و القدس المحتلتيْن.

وقرّرت القوى اعتبار يوم الجمعة المقبل 9 تشرين ثاني/نوفمبر يومًا للتصعيد الميداني على جميع نقاط التماس، مع الاحتلال "الإسرائيلي" ومستوطنيه.

ودعت للاعتصام يوم الأربعاء المقبل 11 تشرين ثاني/نوفمبر، أمام مقرّ السفارة البرازيلية في رام الله الساعة 12:00 ظهرًا، احتجاجًا على قرار الرئيس البرازيلي الجديد، نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة.

وطالبت القوى المؤسسات الحقوقية والدولية، التدخل الفوري لإنقاذ حياة الأسرى الفلسطينيين، مع تصاعد قمع الاحتلال لهم، إضافةً للاستهتار بحياة الأسرى، ضمن سياسية الإهمال الطبي المتعمد وسياسية الاعتقال الإداري وغيرها.

واكدت القوى رفضها المطلق لكل اشكال التطبيع مع الاحتلال وهو ما تستفيد منه دولة الاحتلال لتجميل صورتها دوليًا، مؤكدة رفضها لكل أشكال التطبيع العربي الرسمي وغير الرسمي مع العدو، وخصوصًا من دول الخليج، داعيةً لوقفٍ فوري لهذه الحملات واستبدالها بحملات تفعيل المقاطعة.