Menu

"الشيوعي اللبناني" يحيي المقاومة ويدين العدوان على غزة

غزة_ بوابة الهدف

حيّا الحزب الشيوعي اللبناني التصدي الكبير والبطولي لأبطال المقاومة الفلسطينية في قطاع غزّة، دفاعًا عن الشعب الفلسطيني، ورد المقاومة الذي طال عمق الأراضي المحتلة، داعيًا إلى "التصعيد ليشمل الضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 48، واستكمال مسيرات العودة إلى فلسطين".

وأدان الحزب في بيانٍ له، يوم الثلاثاء، العدوان الصهيوني على قطاع غزة، ودعا إلى أوسع تضامن شعبي وسياسي لبناني وعربي ودولي، دعماً ل فلسطين والفلسطينيين ومقاومتهم، بجميع الوسائل الممكنة.

كما دعا إلى إنهاء حالة الانقسام الفلسطيني فوراً والخروج من أوسلو ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وتوحيد مختلف الجهود والقوى لمواجهة ما يُحضّر لفلسطين، في ظل هذا التواطؤ الرجعي العربي، الواضح والمكشوف.

وقال الحزب في بيانه: "إن ما جرى ويجري اليوم في غزة وفلسطين، يشكل الفصل الأساس في تنفيذ صفقة الذل والعار، صفقة القرن، التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وإلى فتح بوابة التطبيع، والتحالف مع العدو الصهيوني بشكل علني، بعد أن كانت تمارس في الخفاء، وإقامة دولة الفصل العنصري بعد اعتبار القدس عاصمة لها، وإلغاء حق العودة وفرض التوطين".

وأضاف: "حيث هناك احتلال وجبت المقاومة، وحيث هناك سيطرة وهيمنة وجبت المواجهة. فلتكن هي دعوة واضحة وصريحة إلى كل شعوب المنطقة وقوى المقاومة فيها لتصعيد المواجهة بمقاومة وطنية وعربية شاملة، في وجه القوى الإمبريالية وفي مواجهة المشروع الصهيوني الذي يشكل رأس حربتها في المنطقة".

وأكد في ختام كلمته قائلًا: "المجد للمقاومة والتحية والخلود لكل شهدائها وأسراها وعائلاتهم، وللشعب الفلسطيني الصامد، المنتفض والمواجه، رغم كل ما يتعرض له من تآمر وحصار وضغوط واعتداءات".