Menu

الخارجية تدعو مجلس الأمن لعقد اجتماع طارئ حول قطاع غزة

بوابة الهدف - وكالات

طلب وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، من بعثة دولة فلسطين لدى الأمم المتحدة، التقدم بطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي، من أجل مناقشة العدوان المتواصل على قطاع غزة.

كما طلب المالكي من بعثة دولة فلسطين لدى جامعة الدول العربية التقدم بطلب عقد اجتماع طارئ على مستوى المندوبين الدائمين لبحث تطورات الاعتداء "الإسرائيلي" على أبناء قطاع غزة ومؤسساته وبناه التحتية، المستمر منذ يومين.

إضافةً إلى طلبه من بعثة فلسطين لدى مملكة هولندا التحرك فورا لدى المحكمة الجنائية الدولية لتقديم شكوى عاجلة ضد الاعتداءات  بحق قطاع غزة، خاصة أن المحكمة ما زالت تدرس هذا الملف المتعلق بالاعتداءات على القطاع والحروب التي قامت بها دولة الاحتلال بحق القطاع المحاصر.

وخاطب المالكي سفير دولة فلسطين لدى مجلس حقوق الإنسان بالتحرك لدى المجلس لبحث أفضل الخطوات الواجب اتخاذها هناك لإدانة ما تقوم به سلطات الاحتلال في استهداف المدنيين والمباني السكنية في القطاع المحاصر.

وقالت الخارجية الفلسطينية، في بيان صحفي صادر عنها مساء اليوم الثلاثاء، إنها مستمرة في دراسة بقية الخطوات الممكن اتخاذها بشكل فوري لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني الأعزل، من بينها توجيه رسائل متطابقة لكافة وزراء خارجية دول العالم لوضعها في صورة الاعتداءات الأخيرة بحق الشعب المحاصر في قطاع غزة.

كما تواصل الوزارة، ووفقا للتعليمات المباشرة من الرئيس، متابعة هذه الخطوات وغيرها، والتواصل مع كافة سفارات دولة فلسطين في العالم للتحرك الفوري والتواصل مع وزارات خارجية الدول المعتمدة فيها، بهدف إطلاعها على هذا الاعتداء "الإسرائيلي" الأخير والمستمر على الشعب المحاصر في قطاع غزة من قبل دولة الاحتلال.