Menu

هل تعترف بريطانيا بدولة فلسطين؟

بوابة الهدف _ وكالات

تقدمت عضو في البرلمان البريطاني من أصول فلسطينيّة، يوم الأربعاء، بمشروع قانون للاعتراف رسميًا بدولة فلسطين.

وقالت ليلى موران، أول عضو من أصول فلسطينية في مجلس العموم (الغرفة الأولى) لوكالة "الأناضول" إن الخطوة تأتي في إطار تشجيع المؤمنين بحل الدولتين على تحويل القرارات الأممية إلى قانون بريطاني.

وأضافت البرلمانية، أن بلادها لم تعترف بعد رسميًا بدولة فلسطين، وهو ما يجب تغييره، مضيفة "أشجع أي شخص يؤمن بالسلام وبحل الدولتين أن يؤيد مشروع القانون، واعتراف لندن ب فلسطين دولة في أقرب وقت ممكن".

ولفتت إلى أن "الاعتراف لن يحل القضية، لكنه سيكون بمثابة إعادة إشعال لشرارة الأمل التي انطفأت في قلوب الفلسطينيين".

وذكّرت البرلمانية البريطانية بدور بلادها في نشوء المشكلة من خلال "وعد بلفور" الذي مهد لاحتلال الأراضي الفلسطينية وقيام كيان الاحتلال "الإسرائيلي"، مؤكدة على "ضرورة تحمل المسؤولية من خلال إحياء محادثات التسوية".

و ”وعد بلفور” هو الرسالة التي بعثها وزير الخارجية البريطاني الأسبق آرثر جيمس بلفور، في 2 تشرين ثاني/ نفومبر 1917 إلى اللورد (اليهودي) ليونيل وولتر دي روتشيلد، يشير فيها إلى أن حكومته ستبذل غاية جهدها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

وتجدد جهاتٌ فلسطينية كلّ عامٍ مطالباتها للحكومة البريطانية بالاعتذار عن "وعد بلفو"، وكان آخرها الذكرى الـ (101) التي حلت مطلع شهر نوفمبر الجاري.