Menu

غوتيريس: العودة إلى حل الدولتين وخطوط 1967

بوابة الهدف - ترجمة خاصة

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أمس إلى إعادة الاعتبار لحل الدولتين وحث القادة "الإسرائيليين" والفلسطينيين على اتخاذ خطوات بهذا الاتجاه، مؤكدا على ضرورة العودة لاستعادة الثقة بنجاعة القرار 181.

وقال غوتيريس الذي كان يتحدث في اجتماع للجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف والذي عقد يوم الأربعاء في مقر الأمم المتحدة بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني " أدعو جميع الجهات الفاعلة، وأولًا وقبل كل شيء قيادة إسرائيل والسلطة الفلسطينية، لاتخاذ خطوات جريئة واستعادة الثقة في الوعد بالقرار 181، لدولتين تعيشان جنباً إلى جنب في سلام وأمن"، وقال غوتيريس: "إن التطلعات الوطنية المشروعة لكلا الشعبين ، مع حدود تستند إلى خطوط 1967 و القدس عاصمة لكلتا الدولتين - القدس الشرقية هي عاصمة الدولة الفلسطينية".

وقال غوتيريس إن الأمم المتحدة قد خلقت يوم التضامن قبل 40 عاما لتذكير الناس بالمهمة غير المكتملة لحل القضية الفلسطينية.
وزعم غوتيريس أن "الإسرائيليين" والفلسطينيين على حد سواء باتخاذ خطوات للإضرار بعملية السلا، . وقال إنه بالنسبة "لإسرائيل" ، فإن "عمليات الهدم والاستمرار في التوسع الاستيطاني غير القانوني والبناء والإخلاء القسري والتدابير العقابية الجماعية لن تحقق السلام".
وأضاف أنه يجب على "إسرائيل" رفع القيود المفروضة على تدفق السلع والأشخاص إلى قطاع غزة والعمل بضبط النفس على حدود غزة .

كما طالب غوتيريس حماس بـ "وقف حشودها العسكرية في غزة ، بما في ذلك إطلاق الصواريخ العشوائية والصواريخ الحارقة الموجهة إلى إسرائيل". على حد زعمه.

وقال "الفلسطينيون في غزة لديهم شكاوى مشروعة وحق في التظاهر سلميا." زاعما أن "ان حماس وقادة المظاهرات يتحملون مسؤولية منع اعمال العنف والاستفزازات".

و أكد غوتيريس "في هذا اليوم الدولي للتضامن ، دعونا نؤكد من جديد التزامنا بدعم حقوق الشعب الفلسطيني وبناء مستقبل من السلام والعدالة والأمن والكرامة للفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء" .

نذكر أنه بعد ظهر اليوم الخميس في نيويورك، ستعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة اجتماعاً خاصاً حول الحق الفلسطيني في تقرير المصير. ومن المتوقع أن يتم عرض عدد من القرارات المؤيدة للفلسطينيين على الجمعية إلى جانب قرار أمريكي يدين العنف المزعوم الذي تمارسه حماس، وسيستمر النقاش على مدى يومي الخميس والجمعة.