Menu

«الديمقراطية» تدعو لإنهاء الانقسام عبر حوار وطني شامل بديلاً عن الحوارات المنفردة والثنائية

غزة _ بوابة الهدف

أكَّدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، اليوم الخميس، على ضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية عبر حوار وطني شامل، تخرج عنه حكومة وحدة وطنية تُحضِّر لانتخابات رئاسية وتشريعية على أساس التمثيل النسبي الكامل وعلى قاعدة الشراكة الوطنية وفق برنامج الإجماع الوطني.

ودعت الجبهة في بيانٍ لها وصل "بوابة الهدف"، حركتي فتح وحماس إلى وقف التراشق والاحتراب الإعلامي لضرره البالغ في تعميق الانقسام.

وقالت الجبهة، إن "الانقسام ما زال يُشكل عنصرًا مُدمرًا لمصالح شعبنا وللحالة الوطنية الفلسطينية، ما يتطلب من «فتح» و«حماس» التحلي بالإرادة السياسية والمسؤولية الوطنية لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية، على أساس الشراكة الوطنية، عملاً باتفاق 2011 وتفاهمات 12/10/2017 وبيان الحوار الوطني الشامل في 22/11/2017".

وعبَّرت الجبهة عن "ترحيبها وتثمينها للجهود المصرية المبذولة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية"، مُطالبةً مصر "باستمرار هذا الجهد ودعوة لجنة تفعيل وتطوير م.ت.ف التي تضم الأمناء العامين أو من ينوب عنهم، ورئيس المجلس الوطني الفلسطيني وأعضاء مستقلين برئاسة الرئيس محمود عباس ، باعتبارها المرجعية الوطنية بديلاً عن الحوارات المنفردة والثنائية لوضع الآليات العملية لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه لإنهاء هذا الانقسام المدمر، والاتفاق على استراتيجية وطنية بديلة لإستراتيجية أوسلو، وتنفيذ قرارات المجلس المركزي في دورتيه بـ(15/3/2015) و(15/1/2018) والمجلس الوطني في دورته الأخيرة (30/4-4/5/2018)".