Menu
أوريدو

توسع "درع الشمال" وسط حرب إعلامية واحراج صهيوني

بوابة الهدف - متابعة خاصة

قال تقرير في التفزيون "الإسرائيلي" أن عملية "درع الشمال" التي بدأها الجيش الصهيوني لكشف وتحييد الأنفاق التي يزعم أن حزب الله حفرها عبر الحدود ستتوسع لتشمل مناطق جديدة.

وأضاف التقرير أن الجيش الصهيوني يتوقع مزيدا من الاحتكاك مع حزب الله بعد محاولات الأخير التقدم عبر مقاتلين بملابس مدنية حسب زعم الجيش الصهيوني.

يأتي هذا التقرير مع اجتماع عقده رئيس هيئة الأركان الصهيوني أيزنكوت مع قائد اليونيفيل طالبه فيه مجددا بتدمير الأنفاق في الجانب اللبناني.

ويزعم الجيش الصهيوني أن عناصر حزب الله يستطلعون عمل القوات التي تنفذ مهمة "درع الشمال" ويحاولون الاستيلاء على معدات تكنولوجية بينما زعم أنه أمر الجنود بتفادي الاحتكاك.

هذه المخاوف تزايدت بعد فقدان رشاشين للجيش الصهيوني يرجح استيلاء عناصر من الحزب عليها، ما أوقع الجيش الصهيوني في موقف محرج وفي نفس الوقت نشر الإعلام الحربي لحزب الله صورا لجنود صهاينة من الخلف ما يدل على عمق الاختراق ومدى الأكاذيب التي يبثها الجيش الصهيوني.

وكان المتحدث الصهيوني أفيخاي درعي قد وجه رسالة بالعربية اليوم إلى السكان اللبنانيين على الحدود حذرهم فيها من البقاء في منازلهم حيث يحفر حزب الله الأنفاق وزعم أن هذا يعرض حياتهم للخطر بسبب عمليات جيشه.