Menu

محدثإصابة خطيرة لجندي صهيوني في عملية طعن بمستوطنة "بيت إيل".. والمنفذ ينسحب

رام الله_ بوابة الهدف

أصيب جندي صهيوني، صباح اليوم الجمعة، بجراحٍ خطرة جراء عملية بطولية نفّذها شابٌ فلسطيني داخل مستوطنة "بيت إيل" شمال شرق البيرة.

وأفادت مصادر في إعلام العدو، بأنّ جنديًا أصيب بجراحٍ وصفت بالخطيرة، بعد رشقه بالحجارة، قرب مستوطنة "بيت إيل".

وفي وقتٍ لاحق، أعلن جيش الاحتلال أنه "خلال تراشق اندلع بين شاب فلسطيني وجندي قرب موقع عسكري في بيت إيل شمال مدينة البيرة، أصيب الجندي طعنا بسكين ثم بالحجارة من مسافة قصيرة.

وزعم جيش الاحتلال أنّ الشاب أصيب قبل أن ينسحب من المكان.

وفي وقتٍ سابق، قالت الإذاعة العبرية "كان"، إنّ شابًا فلسطينيًا اقترب من نقطة حراسة في المكان ورشق الجندي بحجر في رأسه، وانسحب على الفور.

وقالت الإذاعة إنّ حالة الجندي خطيرة، بينما تقوم قوات كبيرة بعمليات تمشيط بحثًا عن المنفذ.