Menu

محدثشهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال في البيرة

رام الله_ بوابة الهدف

استشهد شابٌ فلسطيني من مخيم الجلزون بمدينة رام الله، برصاص الاحتلال "الإسرائيلي"، خلال مواجهاتٍ اندلعت في مدينة البيرة، فيما أصيب العشرات بالرصاص والاختناق.

وأعلنت وزارة الصحة أنّ الشهيد، هو الشاب محمود يوسف نخلة (18 عامًا) من مخيم الجلزون، وأصيب برصاصة حيّة في البطن، نقل إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي بحالة حرجة، حيث فشلت جهود الأطباء في إنقاذ حياته، ليعلن عن استشهاده متأثرًا بجروحه البليغة.

وأفادت مصادر محلية بأن الشهيد نخلة أنهى الثانوية العامة هذا العام، وهو وحيد عائلته، ووالده مريض.

وفي السياق ذاته، أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها تعاملت مع 25 إصابة في محافظة رام الله والبيرة، منها 6 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، جرى نقل 3 منها للمستشفيات، و18 إصابة بالغاز المسيل للدموع، جرى تقديم العلاج اللازم لها ميدانيا

من جهة أخرى، توغلت قوة عسكرية  في شارع نابلس بمدينة البيرة، وحاصرت عمارة سكنية، وفرضت طوقًا مشددًا عليها، قبل أن تقتحم العمارة وتعتقل 5 مواطنين.

وما زال المدخل الشمالي لمدينة البيرة،يشهد مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال.

وأفاد وكالة الأنباء الرسمية بأن جنود الاحتلال تعمّدوا إطلاق وابل من قنابل الغاز تجاه الطواقم الصحفية والطبية المتواجدة في المنطقة.