Menu
حضارة

الحوثيون ينسحبون من ميناء الحديدة تحت إشراف الأمم المتحدة

ميناء الحديدة

بوابة الهدف_ وكالات

بدأت قوات أنصار الله "الحوثيون" بالانسحاب من ميناء الحديدة في المدينة اليمنية، وفقًا لاتفاق تم التوقيع عليه في السويد برعاية الأمم المتحدة.

وخلال الاجتماعات التي عقدت في السويد اتفق كلٌ من حركة أنصار الله والحكومة اليمنية المدعومة من السعودية، على وقف لإطلاق النار في الحديدة وسحب قواتهما المسلحة.

وأكد مسؤول حوثي لوكالة "سبأ" أن القوات الحوثي بدأت في تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار (عبر الانسحاب) من ميناء الحديدة. 

كما قال رئيس الوفد الحوثي المفاوض محمد عبد السلام، إن قوات الجيش واللجان الشعبية أعادت انتشارها من ميناء الحديدة، بينما استلم خفر السواحل الميناء بحضور فريق الأمم المتحدة.

وأكد رئيس الوفد أن الخطوات المتقدمة التي أنجزت تثبت حرص القيادة السياسية على تحقيق الأمن والاستقرار ودعم عملية السلام.

وتدخل عبر ميناء مدينة الحديدة غالبية المساعدات والمواد الغذائية التي يعتمد عليها ملايين السكان في اليمن. ومنذ 2014، تخضع المدينة لسيطرة الحوثيين الذين شنت القوات الحكومية هجوما عليهم في محاولة لاستعادة المدينة.

ومنذ عام 2015، تشن السعودية عدوانًا على اليمن تحت اسم التحالف العربي مع عدة دول، لتدعم الحكومة اليمنية المعترف بها من المجتمع الدولي، والتي تُقاتل حركة أنصار الله.

وأدى العدوان لاستشهاد نحو عشرة آلاف شخص، كما أدى إلى أخطر أزمة إنسانية في العالم، بحسب الأمم المتحدة.