Menu
حضارة

النخالة: في أي معركة مقبلة سيتحرك كل محور المقاومة

زياد النخالة

بوابة الهدف _ وكالات

أكَّد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة مساء اليوم الأحد أنه "في أي معركة مقبلة مع الاحتلال فإن كل محور المقاومة شمالاً وجنوبًا سيتحرك، وسنشهد تحولات كبيرة لصالح مشروع المقاومة بداية العام الجديد".

وقال النخالة في حوار مع فضائية "العالم"، إن "التطورات التي تحدث في المنطقة تنعكس إيجابًا على محور المقاومة"، لافتًا إلى "لقاءات عقدت في أركان محور المقاومة خلال الفترة الأخيرة، وأن خطوط التعاون مفتوحة دون أية حدود أو خطوط حمراء".

وحذر النخالة الاحتلال الصهيوني "من أنه في أي عدوان مقبل على أي محور سيقوم كل محور المقاومة بالرد"، مُضيفًا "كل قوى محور المقاومة منفتحة على بعضها بدون خطوط حمراء والتنسيق قائم بينها وأي معركة قادمة ستشارك فيها جميع هذه القوى باعتبارها محورًا واحدًا".

وحول غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، أكَّد النخالة أنه سيتم تعزيز وضعها وتوسيع وضعها، مُشيرًا إلى أن "هذه الغرفة لديها خطوطها الخلفية وانفتاحها في المنطقة والإقليمي على حزب الله وإيران".

وفي سياقٍ منفصل، ذكر النخالة أنه "لم يبق من اتفاق أوسلو إلا التنسيق الأمني وبعض الموارد المالية للسلطة الفلسطينية"، داعيًا السلطة الفلسطينية "للجلوس لصياغة مشروع وطني وإذا رفضت فأعتقد أنه سيتجاوزها الزمن".