Menu

بينهم أطفال..

محدثالاحتلال يُداهم منازل ويعتقل عددًا من المواطنين بالضفة

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

نفّذ جيش الاحتلال مداهمات متفرقة في الضفة المحتلة، فجر وصباح اليوم السبت، تخللها اعتقال عدد من المواطنين، بينهم الشاب عاصم البرغوثي الذي يتّهمه الاحتلال بتنفيذ عملية فدائية، وقعت الشهر الماضي.

وذكرت المصادر المحلية إنّ قوات الجيش اقتحمت منزل الأسير المحرر خضر عدنان في بلدة عرابة شمال جنين شمال الضفة، وفتّشوه، قبل أن يجري استجواب القيادي بحركة الجهاد الإسلامي. وقالت المصادر إنّ القوات الصهيوني حملت رسائل تهديد للشيخ خضر.

وفي جنين كذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر عبد الحكيم صالح موسى من قرية مركة جنوبًا، ونقلته للتحقيق قبل أن تفرج عنه بعد ساعات.

وفي محافظة رام الله والبيرة، قالت المصادر إنّه جرى اعتقال 7 مواطنين، منهم المواطن هيثم ادريس، وأبناؤه الثلاثة ضياء ومهدي ومحمد، من قرية أبو شخيدم، كما تم اعتقال المواطن زياد البدوي.

وشملت الاعتقال كذلك الشاب أوس ناصر مرار (26 عامًا) من قرية بدرس غرب رام الله، والشاب فايز عيسى الترمساني (28 عامًا) من مخيم الأمعري، وداهم الاحتلال منزل المواطن فرج رمانة، وعبث بمحتوياته.

هذا وزعم جيش الاحتلال، صباح اليوم، اعتقال الشاب عاصم البرغوثي، من سكان قرية كوبر برام الله، الذي يتهمه بتنفيذ عملية "جفعات آساف"، التي أسفرت عن مقتل اثنين من الجنود الصهاينة، بتاريخ 13 ديسمبر.

وعاصم هو شقيق الشهيد صالح البرغوثي، الذي جرى إعدامه مساء يوم 12 ديسمبر، بعد اعتقاله من مركبته في رام الله، بزعم أنّه منفذ عملية إطلاق النار البطولية التي وقعت بمستوطنة عوفرا في تاريخ 9 ديسمبر، وأسفرت عن إصابة 7 مستوطنين.

ونشرت وسائل الإعلام الصهيونية صورًا لقطعة سلاحٍ زعم الجيش أنها كانت بحوزة المعتقل البرغوثي، وذكرت إنّ عملية الاعتقال جرت بعد اقتحام القوات الصهيونية قرية أبو شخيدم غرب رام الله.

وفجرًا، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب راضي صلاح طقاطقة (18 عامًا)، والفتى علي محمود طقاطقة (14 عامًا)، وأمين محمود ثوابته (32 عامًا)، من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، بعد دهم منازلهم وتفتيشها .

وفي بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم، اعتقل الاحتلال الفتى مؤيد عبد الله العمور (16 عامًا)، وسلم رأفت خالد صباح (20 عاما)، بلاغًا لمراجعة مخابراته، بعد دهم منزلي والديهما وتفتيشهما.