Menu

مناشدة عاجلة من عائلة الأسير عزمي نفاع

جنين _ بوابة الهدف

ناشدت عائلة الأسير عزمي سهل نفاع من مدينة جنين المؤسسات الانسانية والحقوقية الضغط على سلطات الاحتلال الصهيوني لإجراء عملية جراحية لابنها، بعد تعرضه لإطلاق نار مباشر في وجهه ويده على حاجز زعترة العسكري.

وقال والد الأسير نفاع، بعد زيارته لنجله إن "ابنه المحكوم بالسجن مدة 20 عامًا ما زال ينتظر إجراء عملية جراحية  ماسة لزراعة عظام في فكّه العلوي، في ظل مماطلة إسرائيلية متعمدة".

واعتقلت سلطات الاحتلال الأسير نفاع، في الرابع والعشرين من تشرين الثاني عام 2015، بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس.

ويقبع في سجون الاحتلال نحو 6500 أسير فلسطيني، بينهم قرابة 450 مُعتقلًا إداريًا، جدّدت سلطات الاحتلال قرارات "الإداري" بحقهم عدّة مرات، ومنهم من تجاوز مجموع سنوات اعتقاله الإداري أكثر من 14 عامًا. وأصدر الاحتلال على مدار السنوات الثلاث الأخيرة، حوالي 4 آلاف قرار اعتقال إداري.